نائب من كتلة الحريري: لن نقبل قرارا ظنيا يتهم حزب الله

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال النائب اللبناني عقاب صقر الذي يعتبر من اقرب الشخصيات الى رئيس الحكومة سعد الحريري ان الاخير "لم ولا ولن يقبل أي قرار ظني" من المحكمة الدولية يتهم حزب الله بالتورط في اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري.

وقال صقر في مؤتمر صحفي عقده اليوم ونفى فيه اتهام التيار بفبركة شهود الزور ان تيار المستقبل لم يتهم حزب الله باغتيال الحريري وإن "قرارا ظنيا لا يستند الى وقائع غير مقبول ايضا".

وأضاف النائب وهو عضو كتلة "لبنان اولا" بقيادة الحريري" لن نقبل بقرار ظني مسيس ليلتف على رقبة المقاومة، وسنقطع الحبل الذي يلتف على رقبة المقاومة وحزب الله بقرار مسيس وساعتها سنهدمه ونهدم المحكمة الدولية".

وأعرب صقر عن اعتقاده بأن ما قدمه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بشأن تورط إسرائيل في اغتيال الحريري " كلام معتبر وجيد ويجب أن يتابع" من قبل المحكمة الدولية.

سعد الحريري

يعد هذا التصريح الأول من النوعه يصدر عن نائب من كتلة الحريري

وأعرب عن أمله في أن يقدم حزب الله مزيدا من الأدلة على تورط إسرائيل في عملية الاغتيال.

ويعتبر كلام صقر الكلام الاول من نوعه الذي يصدر عن الدائرة الضيقة القريبة من سعد الحريري منذ دعوة امين عام حزب الله لسعد الحريري باتخاذ موقف بصفته "ولي الدم" من احتمال اتهام حزب الله باغتيال الحريري.

وكان نصر الله قد اتهم منذ أيام مدعي عام المحكمة الدولية الخاصة دانييل بلمار بحماية من وصفهم بـ"شهود الزور" الذين قال انهم ضللوا التحقيق الدولي.

جاء ذلك بعد ان أصدرت السلطات القضائية السورية الأسبوع الماضي مذكرات توقيف بحق 33 شخصية لبنانية وأجنبية، بينهم سياسيون وأمنيون وقضاة وإعلاميون، وذلك بشبهة تورطهم بـ "فبركة شهادات زور" أمام لجنة التحقيق الدولية.

كانت حدة التوتر السياسي قد ارتفعت مؤخرا بين قوى الرابع عشر من آذار، وعلى رأسها تيار المستقبل بزعامة الحريري، من جهة، وقوى الثامن من آذار، وعلى رأسها حزب الله، من جهة ثانية، بشان المحكمة الدولية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك