اوكسفام: امكانات واعدة لزيت الزيتون الفلسطيني

سلام فياض
Image caption يعمل في زراعة الزيتون 100 الف فلسطيني

دعت منظمة اوكسفام الخيرية البريطانية اسرائيل الى رفع القيود المفروضة على انتاج زيت الزيتون في الضفة الغربية.

وقالت المنظمة ان رفع هذه القيود سيؤدي الى مضاعفة عائدات المزارعين الفلسطينيين من هذه الزراعة.

وجاء في تقرير اصدرته المنظمة في لندن الجمعة ان القيود التي تفرضها اسرائيل تمنع انتاج زيت الزيتون في الاراضي الفلسطينية من النمو واستثمار الامكانات الكبيرة التي يملكها هذا القطاع.

وتشير المنظمة الى ان عائدات زراعة الزيتون في الاراضي الفلسطينية تصل الى 100 مليون دولار سنويا وهو يمثل مصدر دخل للعديد من الاسر الفلسطينية الفقيرة لكنه يمكن ان يتحول الى مصدر دخل كبير ويلعب دورا كبيرا في الاقتصاد الفلسطيني اذا امكن الاستفادة من الامكانات التي تمتلكها هذه الزراعة.

إمكانات واعدة

وصرح المدير التنفيذي للمنظمة جيريمي هوبس "ان استثمارات بسيطة وتغيير طفيف على اساليب زراعة الزيتون يمكن ان يؤدي الى مضاعفة عوائد هذه الزراعة وتصبح مصدرا دائما لزيت الزيتون العالي الجودة والقادر على المنافسة في الداخل والخارج".

Image caption تتعرض اشجار الزيتون لاعتداءات المستوطنين

واوضح ان مثل هذه الاجراءات عديمة الجدوى ما لم تترافق بخطوات من قبل الجانب الاسرائيلي مثل عدم تقييد وصول الفلاحين الفلسطينيين الى كروم الزيتون التي يمتلكونها ومصادر رزقهم والاسواق الخارجية".

وندد التقرير بالحواجز الاسرائيلية التي تعيق حركة التنقل في الضفة الغربية وتمنع الانتاج الزراعي الفلسطيني من الوصول الى الاسواق المحلية والاسرائيلية والدولية في حين ان الزيتون يشكل مع مشتقاته احد اهم الصادرات الفلسطينية.

ومن العقبات التي تعرقل زراعة الزيتون في الاراضي الفلسطينية والتي يقدر عدد اشجارها بحوالي عشرة ملايين شجرة، وجود عدد كبير من المستوطنات الاسرائيلية واعمال العنف المتكررة من جانب المستوطنين ضد المزارعين الفلسطينيين ولا سيما في فترة القطاف واقتلاع الاف الاشجار كل موسم.

واكد الجيش الاسرائيلي انه يقوم بكل ما في وسعه لحماية المزارعين الفلسطينيين من هذه الاعتداءات.

كما طالب التقرير السلطة الفلسطينية والجهات المانحة زيادة استثماراتها في هذا القطاع الذي يعمل فيه 100 الف مزارع والذي يمثل ما بين 15 الى 19 بالمائة من الانتاج الزراعي الفلسطيني.

وبلغ معدل الانتاج السنوي خلال العقد الاخير 17 الف طن زيت و34 الفا في السنوات الاستثنائية وخمسة الاف في السنوات السيئة حسب التقرير.

المزيد حول هذه القصة