نتنياهو: قسم الولاء لاسرائيل لليهود وغيرهم

نتنياهو
Image caption التعديل الذي يطلبه سيشمل كل طالبي الجنسية

اعلن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين انه سيطلب ادخال تعديل على القانون الذي يفرض ان يؤدي كل طالب للجنسية الاسرائيلية قسم الولاء للدولة "دولة يهودية" ليشمل اليهود وغير اليهود.

وقال مكتب نتانياهو في بيان ان "رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو طلب من وزير العدل اعداد مشروع قانون جديد حول اداء قسم الولاء يشمل جميع طالبي الحصول على الجنسية الاسرائيلية".

وكان القانون، الذي وافقت عليه الحكومة الاسرائيلية، ينص على تعديل قانون الجنسية باضافة جملة "اقسم ان احترم قوانين دولة اسرائيل دولة يهودية وديموقراطية".

وكان هذا التعديل قد تعرض لانتقادات قوية من اليسار الاسرائيلي واثار استياء واسعا في العالم عموما، وينطبق فقط على غير اليهود، على اعتبار ان اليهود يحصلون على الجنسية تلقائيا بموجب قانون العودة وليس قانون الجنسية.

وكان وزراء في حزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، بالقول ان إسرائيل هي "دولة الشعب اليهودي".

وحظي التعديل بتأييد احد الشركاء الرئيسيين في الائتلاف الحاكم الذي يرأسه نتنياهو، وهو وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان الذي يتزعم "إسرائيل بيتنا".

ويدافع ليبرمان عن يمين الولاء للدولة اليهودية لكل الإسرائيليين، ومنهم عرب اسرائيل الذين يشكلون نحو 20 في المئة من السكان.

ووصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية الموافقة على القانون بأنه نصر لليبرمان.

وكانت مصادر في حزب "إسرائيل بيتنا" قد نفت بشدة أن يكون لتأييد خطة قسم الولاء تأثير على موقف الحزب من مسألة توسيع المستوطنات، التي يعارض الحزب تقديم اي تنازل للفلسطينيين بشأن بناء المستوطنات مستقبلا.

يشار الى ان قانون العودة، الذي تبناه الكنسيت (البرلمان) قبل 60 عاما، يعطي لكل يهودي من الشتات الحق بالهجرة إلى إسرائيل والحصول تلقائيا على جنسيتها.

وقد أعلن نتنياهو أن احد مطالبه خلال المفاوضات مع الفلسطينيين سيكون الاعتراف بـ "إسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي".

ويرفض الفلسطينيون هذا الطلب الإسرائيلي الذي يتناقض مع مطالبتهم بحق عودة اللاجئين الذين طردوا من اراضيهم او فروا عقب قيام دولة اسرائيل في 1948.