مدير الأمن الوطني بالجزائر يقيل ثلاثة أرباع معاونيه

خارطة الجزائر
Image caption تغييرات شاملة في أنحاء البلاد

أقال اللواء عبد الغني هامل قائد المديرية العامة للأمن الوطني في الجزائر ثلاثة أرباع القادة الأمنيين في ولايات البلاد، وفقا لصحيفة الوطن الجزائرية.

وتسلم اللواء هامل المقرب من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة منصبه في آذار/مارس الماضي إثر مقتل سلفه علي التونسي في شباط/فبراير الماضي.

وتمس التغييرات في المديرية العامة للأمن الوطني نحو 40 قائدا للشرطة في الولايات.

فيما أبقى اللواء هامل على القادة الأمنيين في نحو 12 ولاية.

وسيتم تعيين القادة الجدد ومعظمهم من الضباط الأصغر سنا الأحد، كما ذكر تقرير الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن التغييرات التي يجريها قائد الشرطة لن تقتصر على جهاز الشرطة في الولايات فحسب بل ستصل إلى الديرات أيضا "والديرة من أقسام الولاية".

وبلغ عدد الضباط في المديرية العامة للأمن الوطني بنهاية العام الماضي 160 ألف ضابط، وتقسم إلى عدة فروع متخصصة تشمل قسم التحقيقات الجنائية والاستخبارات العسكرية والأمن العام، إضافة إلى وحدات الحرس الجمهوري وحرس الحدود وشرطة الهجرة.

المزيد حول هذه القصة