مقتل 30 شخصا في هجوم انتحاري ببلدروز شمال شرقي بغداد

ديالى

قال مسؤولون عراقيون إن انتحاريا فجر نفسه في مقهى ببلدة بلدروز في محافظة ديالى شمال شرقي العاصمة بغداد.

وأضاف المسؤولون أن الهجوم أسفر عن مقتل 30 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

وأوضحوا أن الانتحاري استهدف مقهى في البلدة، وان معظم الضحايا كانوا من رواد هذا المقهى.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الرائد احمد التميمي مدير شرطة بلدروز قوله إن ثلاث نسوة وطفلين كانوا ضمن القتلى.

بينما نقلت وكالة رويترز عن احد سكان المنطقة، يدعى صادق عباس، قوله: "كنت على مقربة من المقهى عندما وقع الانفجار وعمت الفوضى المنطقة. كان رجال الشرطة يطلقون النار في الهواء لتفريق الحشود التي تجمعت عقب الانفجار ومنعهم من الوصول الى مكان الحادث."

يذكر ان المنطقة التي وقع بها الهجوم يسكنها عدد كبير من الاكراد الشيعة الذين يطلق عليهم "الفيلية."

وتقع بلدروز على مسافة 70 كيلومترا الى الشمال الشرقي من بغداد.

وهذا اول هجوم كبير يقع في العراق منذ قرابة الشهر.