رئيس مجلس المستوطنات لبي بي سي: الدولة الفلسطينية خطر على اسرائيل والاردن

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هل يعد عدم تمديد قرار تجميد بناء المستوطنات العقبة الرئيسية امام مفاوضات السلام؟ من المسؤول عن عدم احراز تقدم في المفاوضات؟

وهل هناك قناعة حقيقية لدي الجانب الاسرائيلي بضرورة قيام دولة فلسطينية؟

تلك الاسئلة وغيرها كانت محور الحوار الذي اجراه مراسل بي بي سي في القدس مع السيد داني ديان رئيس مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية لبرنامج لقاء.

قرار التجميد

بدأ الحديث حول رفض اسرائيل تمديد قرار التجميد والذي يعد في وجهة نظر الفلسطنيين والعرب عقبة في طريق استكمال المفاوضات بين الطرفين. اذا كان التمديد هو شرط الفلسطنيين لاستكمال المفاوضات, فان داني ديان يري علي العكس من ذلك فقد قال " أن رئيس الوزراء نتناياهو ووزراءه يفهمون انه لايوجد سبب لتمديد قرار تجميد المستوطنات و لقد انتهت فعالية القرار".

واضاف قائلا" كان هناك التزام واضح من جانب واحد, من جانب اسرائيل ولافتة طيبة تجاه الجانب الفلسطيني وربما للرئيس الامريكي بتجميد مؤقت لمرة واحدة لمدة عشرة أشهر"، وقد زاد علي ذلك بأن اشتراط الفلسطنيين التمديد لقرار التجميد هو غير مقبول, فالمفاوضات تمت بدون شروط مسبقة وكان ذلك هو الاساس لانطلاق المفاوضات وان التمديد يقلل من مصداقية دولة اسرائيل.

واعتبر ديان ان قيام دولة فلسطينية سيكون خطرا علي اسرائيل والاردن, وقال " ان نتناياهو يفهم ان دولة فلسطينية بين الاردن واسرائيل سوف تمثل عامل عدم الاستقرار في تلك المنطقة ولكنها سوف تمثل ايضا خطرا علي النظام الهاشمي في الاردن وعلي وجود دولة اسرائيل".

وتابع "وبالتالي دولة فلسطينية لن تقربنا اكثر للسلام , علي النقيض ستكون المشكلة في الصراع المسلح الجديد بالشرق الاوسط."

ومضى قائلا "وان كان هناك امل في قيام دولة فلسطينية فان الفلسطنيين يضيعون الفرص التي تقدم لهم من اجل تحقيق هذا الهدف".

وفي هذا السياق ذكر "في عام 2008 قدم رئيس الوزراء اولمرت عرضا كريما جدا بالتقسيم لتلك الاراضي, ولم يرد عليه السيد عباس, ومن هنا السبب لعدم وجود دولة فلسطينية, ولن تكون هناك دولة فلسطينية في الامد المنظور, فالرفض يأتي من جانب الفلسطنيين انفسهم. ليس ذلك قرارا اسرائيليا ولكنه قرار فلسطيني. لن نلعب بقواعد اللعبة التي وضعها الفلسطنيون".

مستقبل الدولة الفلسطينية

وحول مستقبل الدولة الفلسطينية فقد عاد واكد ان قيام مثل تلك الدولة من المستحيل حدوثه " يوجد الان فقط احتمالان, اما نفسي وأسرتي المحبان للسلام في تلك المناطق, أو دولة فلسطينية".

وتابع قائلا" لو ان هناك دولة فلسطينية , أعرف جيدا ماذا سيحدث. سيحدث تماما ماحدث في غزة , حركة حماس الاسلامية الاصولية سوف تسيطر علي الامور في خلال ايام اواسابيع اوربما شهور. ستسخدم تلك الاراضي لتوجيه اعتداءات ضد اسرائيل. وبالتالي احتمال قيام دولة فلسطينية علي مرتفعات يهودا و السامرة التي تطل علي كل وسط اسرائيل أمر من المستحيل حدوثه, انها دعوة لحرب جديدة".

وأكد ديان في نهاية اللقاء ان العقبة الرئيسية لتحقيق السلام هو الرئيس عباس الذي يحاول وضع شروطا مسبقة وهذا الامر غير المقبول لاسرائيل.

واردف بالقول ان بناء وحدات سكنية في الضفة الغربية لليهود هو حق لهم . وختم بالقول" رفض الفلسطنيين الاعتراف باسرائيل كدولة قومية لليهود هو عقبة امام السلام"، ومن هنا فهو يحمل الجانب الفلسطيني المسؤولية كاملة عن عدم حدوث سلام بين الجانبين.

تبث الحلقة كاملة علي تليفزيون بي بي سي يوم الاحد الحادي والثلاثين من أكتوبر-تشرين الاول الساعة الخامسة والربع مساء بتوقيت جرينتش

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك