مقتل 24 شخصا بينهم 10 رهائن في عملية انقاذ محتجزي كنيسة بغداد

الكنيسة العراقية حيث احتجز الرهائن
Image caption الكنيسة العراقية حيث احتجز الرهائن

اعلن الجيش الامريكي في العراق الاحد ان 24 شخصا قتلوا بينهم 10 رهائن في حادث احتجاز رهائن في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في حي الكرادة ببغداد .

وأضاف الجيش في بيان اصدره مساء الاحد ان سبعة من اقوات الامن العراقية قتلوا بالاضافة الى ما بين خمسة الى سبعة مسلحين.

كما اشار البيان الى ان ما لا يقل عن 120 شخصا كانوا في الكنيسة وقت وقوع الهجوم الذي ادى ايضا الى اصابة اكثر من 30 شخصا.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن جندي عراقي شارك في عملية تحرير الرهائن قوله ان "الارهابيين الثمانية الذين كانوا داخل الكنيسة قتلوا"، مشيرا الى ان "ارهابيا تاسعا" كان ضمن المجموعة لكنه فجر نفسه داخل الكنيسة قبل ان تنفذ القوات العراقية والامريكية هجومها.

وقال المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي لطائفة الكلدان ان المعلومات التي وردت بعد وقت قليل من عملية الاحتجاز افادت بأن "ارهابيين احتجزوا عددا من المصلين وكاهنين رهائن في الكنيسة، وطالبوا في المقابل باطلاق سراح ارهابيين معتقلين في العراق ومصر".

وقالت قناة البغدادية العراقية ان المسلحين اتصلوا بها وهددوا بقتل الرهائن إن لم يتم إطلاق سراح سجناء من تنظيم القاعدة.

وكانت تقارير قد تحدثت عن قيام المسلحين بمحاولة اقتحام سوق الأوراق المالية في الكرادة، ولكن علم لاحقا ان الهدف الرئيسي كان الكنيسة المجاورة للسوق.

وبينما ادانت كل من باريس وروما عملية احتجاز الرهائن، دعا الفاتيكان الى "حل سريع وبدون عنف" للقضية، وصرح المتحدث باسم الكرسي الرسولي الاب فيدريكو لومباردي بالقوال "ان الوضع محزن للغاية ويؤكد صعوبة الاوضاع التي يعيشها المسيحيون في العراق".

وتجدر الاشارة الى ان الكنيسة نفسها وخمسة اماكن عبادة مسيحية اخرى في بغداد كانت قد تعرضت في الاول من اغسطس/ آب 2004 الى هجمات اوقعت عشرات القتلى والجرحى.

الموصل

وفي الشأن الأمني في العراق أيضا، ذكرت الشرطة العراقية أن أربعة جنود عراقيين أصيبوا عندما سقطت قذيفتا مورتر على قاعدة للجيش العراقي في غرب الموصل على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان عدنان عطا الله أحد قادة مجالس الصحوة السنية المدعومة من الحكومة قتل عندما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارته بالتاجي على بعد 20 كيلومترا شمالي بغداد.

وأسفر الانفجار عن اصابة ثلاثة من المارة.

وفي بغداد، نقلت وكالة رويترز عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن شرطيا واثنين من المدنيين أصيبوا في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق استهدف دورية للشرطة في حي السيدية جنوب بغداد.

كما أصيب اثنان من المدنيين في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في حي الدورة جنوب بغداد

المزيد حول هذه القصة