تركيا: المسلحون الأكراد ينفون مسؤوليتهم عن تفجير اسطنبول ويمددون الهدنة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت قيادة حزب العمال الكردستاني الاثنين تمديد الهدنة التي أعلنتها في 13 آب/ اغسطس الى حين اجراء الانتخابات العامة التركية المرتقبة في حزيران/ يونيو وذلك بعد يوم من الهجوم الانتحاري الذي وقع في اسطنبول ووجهت الاتهامات لمتطرفين من الحزب بارتكابه.

وفي تصريحات نقلتها وكالة أنباء الفرات القريبة من الحزب، قالت قيادة الحزب إنها قررت تمديد الهدنة حتى الانتخابات المقبلة.

ولم يتم رسميا تحديد موعد الانتخابات العامة التركية المقبلة الا أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أعلن الشهر الماضي أن حزبه حدد الاسبوع الأول من حزيران/ يونيو 2011.

وذكرت وكالة الفرات أن قيادة الحزب نفت كذلك مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في ساحة تقسيم وسط اسنطبول الأحد وأدى الى إصابة 32 شخصا".

أدلة

وجاء في بيان صادر عن الحزب "من غير الوارد بالنسبة لنا أن نقوم بمثل هذا العمل في وقت قررت فيه حركتنا تمديد الهدنة.. نحن غير ضالعين بأي شكل من الأشكال في هذا الهجوم" كما أوردت الوكالة.

وصرح وزير الداخلية بشير أتالاي بأن المحققين عثروا على أدلة تتعلق بالتفجير إلا أنه لن يتم التوصل الى نتيجة نهائية الا بعد فترة من الوقت.

وأضاف انه لم يتم اعتقال أي شخص لعلاقته بالحادث الذي فجر خلاله انتحاري نفسه بالقرب من حافلة للشرطة عند ساحة تقسيم بعد فشله في الصعود اليها مما أدى الى إصابة 15 ضابطا و17 مدنيا.

موقع الانفجار

استهدف الانفجار حافلة كانت تقل رجال امن

الا أن أحدا لم يصب بجروح خطرة. واستخدم الانتحاري متفجرات ايه4 التي ضبطت مع العديد من مقاتلي حزب العمال الكردستاني مؤخرا في عملياتهم في أنحاء مختلفة من تركيا، حسب صحيفة مليت اليومية.

استبعاد

ونقلت صحيفة "راديكال" الليبرالية عن مسؤول أمني بارز قوله إن الأدلة تقود المحققين الى استبعاد الجماعات اليسارية المتطرفة.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الاشتباه الحقيقي يتركز على المنظمة الواضحة (في اشارة إلى حزب العمال الكردستاني) أو بعض عناصرها الخارجين عن السيطرة أو الذين انشقوا عنها".

واشار بعض المراقبين الى أن الهجوم ربما كان من عمل متشددين في حزب العمال الكردستاني يعارضون الحوار وقد يشير الى خلاف بين صفوف الحزب.

وقال مراد كارايلان القائد البارز في حزب العمال الكردستاني الاسبوع الماضي ان الحزب لن يستهدف المدنيين ويرغب في تمديد الهدنة الى أجل غير مسمى اذا ما اظهرت انقرة التزاما بالتوصل الى حل سلمي للنزاع الكردي المستمر منذ 26 عاما.

وأعلنت مجموعة غامضة يقول حزب العمال الكردستاني انها خارجة عن سيطرته، مسؤوليتها عن معظم الهجمات التي تشن على مدنيين.

وتصر أنقرة على ان هذه المجموعة هي واجهة لهجمات الحزب على المدنيين.

وعقب فوزها في الاستفتاء الذي جرى في 12 ايلول/ سبتمبر بشأن الاصلاحات الدستورية أطلقت أنقرة مبادرة حذرة تهدف الى اقناع حزب العمال الكردستاني بالتخلي عن سلاحه.

دور أوجلان

ويبدو أن السلطات اشركت زعيم الحزب المسجون عبد الله أوجلان في هذه الجهود حيث عمل محاموه كوسطاء وعقدوا لقاءات معه في سجنه في جزيرة ايمرالي.

وفي تعليق على التفجير الانتحاري ندد اردوغان الاثنين بعدم وجود رد أوروبي كاف ضد الجماعات الارهابية, في اشارة واضحة لحزب العمال الكردستاني.

وقال إن مثل هذه الهجمات "هي نتاج منظمات إرهابية والدول التي تتسامح معها" دون الكشف عن اسماء محددة.

وتتهم انقرة دولا أوروبية بالتساهل مع نشاطات حزب العمال الكردستاني على اراضيها وعدم فرض حظر على منظمات ترتبط بالمتمردين.

وكان حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا ومعظم دول العالم على أنه منظمة إرهابية، قد حمل السلاح في وجه الحكومة التركية من أجل تحقيق الحكم الذاتي في المنطقة الجنوبية الشرقية التي تسكنها غالبية من الأكراد في تركيا في عام 1984 مما اشغل نزاعا أودى بحياة نحو 45 ألف شخص.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك