اغلبية طفيفة للسنة في برلمان البحرين

انتخابات البحرين
Image caption اجريت الجولة الثانية من الانتخابات في تسع دوائر

فاز النواب التسعة المؤيدون للحكومة بمقاعدهم التي ترشحوا لها في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية البحرينية.

وتوفر النتائج النهائية اغلبية طفيفة لمؤيدي الحكومة التي يغلب عليها السنة في مجلس النواب المكون من 40 مقعدا.

وفي الجولة الاولى من الانتخابات حافظت كتلة الوفاق الشيعية المعارضة على مقاعدها الـ17 واضافت اليها مقعدا جديدا.

ويعتقد ان 70 في المئة من سكان البحرين شيعة ويشكو معظمهم من التمييز ضدهم من قبل الاقلية السنية الحاكمة.

وتعرضت الحكومة لانتقادات لاعتقالها المعارضين وتقييدها لحرية الاعلام والانترنت في الفترة السابقة على الانتخابات.

ومع ان مملكة البحرين من اكثر بلدان العالم العربي ديمقراطية الا ان اعضاء مجلس النواب المنتخبين ليست لهم سلطات كبيرة.

وبامكان مجلس الشورى في البرلمان، الذي يعين اعضاؤه من قبل الاسرة الحاكمة، نقض قرارات مجلس النواب.

واجريت الجولة الثانية من الانتخابات السبت في تسع دوائر لم يفز اي مرشح فيها بنسبة 50 في المئة في الجولة الاولى.