تنظيم "دولة العراق الاسلامية" يتوعد المسيحيين

قداس للاقباط المصريين
Image caption تحدث بعض التوترات بين فترة وأخرى بين الاقباط والمسلمين في مصر

أكد تنظيم القاعدة في العراق أن المسيحيين اصبحوا "اهدافا مشروعة" سيستهدفهم عناصره بعد انتهاء المهلة التي حددها للكنيسة القبطية في مصر لاطلاق سراح سيدتين، حسبما ذكر المركز الامريكي لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت).

وقال بيان صادر عن التنظيم ان "المهلة التي اعطيت للكنيسة القبطية في مصر المسلمة لتكشف مكان شقيقتينا الاسيرتين وتطلق سراحهما انتهت".

واضاف "بالتالي يعلن المجلس الحرب في دولة العراق الاسلامية ان كل المراكز والمنظمات والقادة والمؤمنين المسيحيين اصبحت اهدافا مشروعة للمجاهدين حيث يستطيعون الوصول اليهم".

وكان تنظيم دولة العراق الإسلامية، قد قال في تسجيل صوتي على الانترنت، إنه استهدف كنيسة سيدة النجاة في بغداد لتحرير "نساء مسلمات" محتجزات لدى الاقباط.

كما امهل التنظيم الكنيسة القبطية 48 ساعة للافراج عنهما.

كاميليا ووفاء

وتثير قضية كاميليا شحاته ووفاء قسطنطين توترات من حين لآخر بين المسلمين والاقباط في مصر وتتضارب الروايات المتعلقة بهما.

ويقول بعض الناشطين المسلمين إن كاميليا ووفاء، وهما زوجتا قسين قبطيين، اعتنقتا الاسلام، الاولى في يوليو/ تموز الماضي والثانية قبلها بست سنوات عام 2004، وانهما ممنوعتان من الخروج من محل اقامتهما الذي تعرفه الكنيسة وحدها منذ ان قامت اجهزة الامن باعادتهما بـ"القوة" اليها، وهو ما ينفيه الاقباط.

وقلل الاسقف مرقس المسؤول الرفيع في الكنيسة القبطية من اهمية تهديدات القاعدة وقال "اننا نشعر بالامن، نحن تحت حماية الله واجهزة الامن".

الأخوان يطالبون

وأكد مصدر أمني أن الاجراءات الامنية عززت حول الكنائس في جميع انحاء مصر بشكل غير ملحوظ من خلال دوريات متنقلة ورجال شرطة يرتدون الزي المدني.

يذكر أن الاقباط كانوا احد اهداف الجماعات الاسلامية المصرية المسلحة في صعيد مصر في تسعينات القرن الماضي.

من جانبها طالبت جماعة الاخوان المسلمين الحكومة المصرية بحماية دور العبادة المسيحية بعد تلك التهديدات.

وجاء في بيان للجماعة نشر على موقعها الالكتروني "نبَّه الإخوان الجميع، وفي مقدمتهم المسلمين، الى ان حماية دور العبادة لكل ابناء الرسالات السماوية هي مهمة الاغلبية المسلمة".

واضاف البيان "رفض الاخوان أي تهديدات حمقاء لدور العبادة المسيحية في مصر من اية جهة كانت ولأية ذريعة تكون".

وكانت مجموعة من تسعة مسلحين استهدفت جمعا من المصلين داخل كنيسة سيدة النجاة في حي الكرادة في بغداد ليل الاحد عشية عيد جميع القديسين، وقامت باحتجازهم كرهائن.

وقد قتل 46 من المصلين وسبعة من عناصر الامن واصيب 60 اخرون بجروح في عملية تحرير الرهائن داخل الكنيسة، حسب مصادر وزارة الداخلية العراقية.