63 قتيلا في سلسلة تفجيرات بغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أكد مسؤولون عراقيون أن عدد ضحايا التفجيرات التي شهدتها بغداد الثلاثاء ارتفع إلى 63 قتيلا وأكثر من 200 جريح.

وكانت أكثر من عشرة انفجارات منسقة هزت العديد من المناطق الشيعية في العاصمة العراقية.

وذكرت مراسلة بي بي سي في بغداد رولا الأيوبي أن الشرطة اعلنت أن كل التفجيرات وقعت في أماكت مزدحمة بالمدنيين وبالمناطق والمقاهي.

تفجيرات بغداد

تنعت التفجيرات بين السيارات الملغومة والصواريخ والقنابل

وأَضافت أن الشرطة فرضت حظرا للتجوال شرقي بغداد إثر الانفجارات التي أتت بعد يومين فقط من مقتل 50 شخصا خلال عملية انقاذ رهائن احتجزوا في كنيسة في بغداد.

وأكد مسؤولون أن أكثر من عشر سيارات ملغومة وقنابل مزروعة على الطريق بعضها خارج مقاه انفجرت مساء الثلاثاء في عدة مناطق في العاصمة فيها أغلبية شيعية.

وأفادت تقارير بأن أربعة صواريخ هاون سقطت على منطقة الغزالية جنوب غرب بغداد.

وعلمت بي بي سي ان مستشفى اليرموك غربي بغداد استقبلت وحدها عشرين قتيلا وسبعة وسبعين مصابا وان هناك نقصا في عبوات تخزين الدم.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزارة الصحة العراقية نفيها هذه المعلومات والتأكيد ان المستشفيات لا تزال تقدم الخدمات للجرحى.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك