امر قضائي باعتقال العولقي

فار من وجه العدالة
Image caption العولقي مطلوب دولياً بتهمة الارهاب

أمرت المحكمة اليمنية الجزائية المختصة بقضايا الارهاب السبت بـ"القبض" على رجل الدين المتطرف أنور العولقي واعتبرته فارا من العدالة اثر اتهامه بالانتماء للقاعدة والتحريض على قتل اجانب.

وقد أصدر الإدعاء اليمنى أمرا باعتقال العولقي حيا أو ميتا بعد عدم مثوله إلى المحاكمة وذلك خلال الجلسة الثانية لمحاكمة ثلاثة اشخاص بينهم العولقي، في قضية مقتل مهندس فرنسي الشهر الماضي بالقرب من صنعاء.

وطلب القاضي من ممثل المدعي العام "تحرير مذكرة الى الجهات المعنية بالقاء القبض القهري" على العولقي.

ويواجه هشام محمد عاصم الذي مثل امام المحكمة السبت وانور العولقي غيابيا وقريبه عثمان العولقي تهما بـ"تشكيل عصابة مسلحة للقيام باعمال اجرامية، واستهداف الاجانب ورجال الامن تحت مسمى تنظيم القاعدة".

كما يحاكم العولقي ايضا مع قريبه بتهمة التحريض على قتل اجانب.

وخلال الجلسة، نفى المتهم الاول هشام محمد عاصم ان يكون قتل المهندس الفرنسي جاك سبانيولو وجرح مقاول بريطاني آخر في المكان نفسه بتحريض من العولقي، وانكر ما نسبه اليه الادعاء العام من اعترافات.

واكد المتهم ان "خلافا شخصيا" كان بينه وبين المهندس الفرنسي.

وكان الادعاء العام افاد في البيان الاتهامي ان القاتل المفترض تحرك بتحريض طوال اشهر من رجل الدين المتطرف انور العولقي المطلوب لدى واشنطن.

وبحسب الادعاء العام، فان العولقي ارسل الى عاصم بين 25 و30 رسالة الكترونية طلب اليه فيها بالحاح قتل الأمريكيين العاملين في شركة "او ام في" النمساوية التي كان يعمل فيها حارسا.

وعندما رد عاصم بانه غير قادر عى استهداف الأمريكيين لوجودهم في مبنى آخر، حرضه العولقي بحسب الادعاء على قتل الفرنسيين والبريطانيين، وكان آخر تواصل بينهما حسب هذه الاعترافات في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر الماضي، اي قبل يومين من مقتل الفرنسي.

وبرز اسم العولقي الذي يعتقد انه يختبئ في جبال شبوة وسط اليمن حيث يتمتع بحماية قبلية، العام الماضي بعد ان تبين انه كان على اتصال وثيق بالميجور نضال حسن الطبيب النفسي العسكري الأمريكي المتهم باطلاق النار على زملائه في ثكنة فورت هود في تكساس، ما اسفر عن 13 قتيلا.

ودعا العولقي الذي يحمل الجنسية الأمريكية جميع المسلمين في صفوف الجيش الأمريكي الى الاقتداء بما قام به نضال حسن.

كما يعتقد ان العولقي كان على علاقة بمنفذ محاولة التفجير الفاشلة لطائرة أمريكية كانت تقوم برحلة بين امستردام وديترويت في ديسمبر/ كانون الاول الماضي.

وفي نيسان/ابريل اعلن مسؤول أمريكي ان ادارة اوباما سمحت باغتيال العولقي بعدما خلصت وكالات الاستخبارات الأمريكية الى انه شارك مباشرة في مؤامرات ضد الولايات المتحدة.

ومنذ محاولة تفجير الطائرة الأمريكية في عملية تبنتها الذي تبناه تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، بات اليمن يعد من النقاط الساخنة للمواجهة مع القاعدة.

وعاد هذا البلد الى الواجهة يوم الجمعة بعد اطلاق انذار عالمي في المطارات بسبب ضبط طردين مفخخين في دبي وبريطانيا، ارسلا من اليمن الى مركز عبادة يهودي في الولايات المتحدة.

وليل الجمعة السبت، اعلن تنظيم قاعدة في جزيرة العرب ارسال الطردين المفخخين، كما تبنى التفجير المفترض لطائرة شحن أمريكية تحطمت في دبي في سبتمبر/أيلول الماضي.

واعلنت عدة دول حول العالم رفضها استقبال طائرات الشحن القادمة من اليمن، فيما قررت الحكومة الالمانية منع جميع رحلات الركاب ايضا.

المزيد حول هذه القصة