السعودية تضع شروطا للمشاركة في جهود السلام في أفغانستان

سعود الفيصل
Image caption السعودية تلقت دعوة الشهر الماضي للمساعدة في جهود السلام في أفغانستان

قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إن المملكة العربية السعودية لن تشارك في جهود السلام في أفغانستان ما لم تقطع حركة طالبان صلاتها بالجماعات المسلحة المتشددة وذلك حسبما ذكرت وكالة الانباء السعودية.

وكان المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان قد حث الرياض الشهر الماضي على المساعدة في انهاء الحرب المستمرة منذ تسع سنوات.

ودعمت السعودية وباكستان والولايات المتحدة المقاتلين الاسلاميين في مواجهة القوات السوفيتية في الثمانينات من القرن الماضي وأصبحت بعد ذلك واحدة من ثلاث دول فقط اعترفت بحكومة طالبان التي استمرت منذ عام 1996 وحتى 2001.

ونقلت الوكالة عن الأمير سعود الفيصل قوله "كان هناك حديث كثيرعن الوساطة السعودية (لكن) وضعنا شرطا بعد قيام طالبان بتوفير مأوى للإرهابيين".

وأضاف قائلا "تلقينا طلب الرئيس الافغاني حامد كرزاي لبدء الوساطة وقلنا لن ندخل في مفاوضات الوساطة إذا لم تبدي طالبان حسن نية وتتوقف عن ايواء الارهابيين".

وتقول مصادر رسمية انه للمرة الاولى كل الاطراف الرئيسية في الأزمة الافغانية من الحكومة إلى المتمردين وواشنطن وباكستان تدرس بجدية سبل التوصل الى اتفاق سلام.

المزيد حول هذه القصة