كوشنير : لا يمكن للبنان أن يوقف تعاونه مع المحكمة الدولية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير إن لبنان لا يستطيع وقف تعاونه مع المحكمة الدولية المكلفة بالتحقيق في جريمة اغتيال رفيق الحريري.

وقال كوشنير ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي عقده في بيروت في ختام زيارة الى لبنان استغرقت يومين "هذا بكل بساطة غير ممكن".

والتقى كوشنير عددا من المسؤولين اللبنانيين بينهم ممثل عن حزب الله.

وكانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تشكلت استنادا الى قرار صادر عن مجلس الامن. وفي حين تدعم قوى الأكثرية الممثلة بقوى الرابع عشر من آذار هذه المحكمة يطالب فريق الثامن من آذار وعلى رأسه حزب الله بوقف التعامل معها.

وفي 28 تشرين الاول/ اكتوبر دعا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى مقاطعة المحكمة الدولية محذرا من أن أي تعاون معها سيعد "اعتداء" على حزب الله.

ودعا كوشنير جميع اللبنانيين الى عدم استباق الامور.

وأضاف "أعرف أن البعض قلق أكثر من البعض الآخر، إلا أنه لا توجد طائفة مستهدفة بحد ذاتها".

دعم فرنسا

وأكد كوشنير أن "فرنسا تدعم استمرار المحكمة الدولية في عملها لما فيه مصلحة كل اللبنانيين لانه لا يمكن أن تمر جريمة من هذا النوع من دون عقاب".

وقال الوزير الفرنسي أيضا "إن القضاء الدولي عمل احيانا في ظروف مماثلة من حيث الصعوبات السياسية.. سواء في البلقان او في افريقيا، الا ان هذه الدول خرجت اقوى".

والتقى كوشنير السبت عمار الموسوي مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله.

ويخشى كثير من المراقبين أن يندلع العنف في لبنان بين الأطراف المختلفة في لبنان في وجهت المحكمة الدولية اتهاما مباشرا إلى حزب الله في قضية اغتيال الحريري.

وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن المحكمة الدولية "منحازة" وإنها سممت بـ"شهود زور" ضللوا التحقيق.

وقد أصدر حزب الله بيانا في ختام اللقاء بين كوشنير والموسوي جاء فيه ان الموسوي "عرض وجهة نظر حزب الله حول مسألة التحقيق في اغتيال" الحريري مضيفا أن "الحزب كان أكبر المتضررين من الجريمة خصوصا أن التداعيات التي أعقبتها شكلت نوعا من الحصار للمقاومة".

وأضاف في البيان أن "الولايات المتحدة تسعى لإستخدام المحكمة الدولية كآخر البيادق في الحرب على المقاومة",داعيا الفرنسيين إلى أن "تكون لهم سياستهم المستقلة تجاه لبنان والمنطقة,آخذين في الاعتبار حساسية الواقع اللبناني وضرورة عدم تحويله إلى حقل اختبار وتجارب مرة أخرى".

وكان كوشنير شدد خلال لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين على "ضرورة ان يقدم الجميع الدعم والاحترام اللازمين لاستقلالية المحكمة التي يجب ان تقوم بعملها بهدوء".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك