مؤسسة صحفية تابعة لابن القذافي تعلن اعتقال عشرة من صحفييها في ليبيا

القذافي
Image caption تتحدث وسائل الاعلام عن صراع خفي على السلطة

ذكرت وكالة انباء تابعة لسيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي، ان السلطات تحتجز عشرة من صحفييها دون اتهام.

وقد تكون عملية الاعتقال دلالة على صراع على السلطة في ليبيا، حيث ينظر لسيف الاسلام على انه خليفة ابيه في الحكم ويخوض حربا شعواء ضد الحرس القديم.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية الاسبوع الماضي ان الطبعة الورقية لصحيفة تابعة لمجموعة الغد الاعلامية التي يملكها سيف الاسلام اوقفت.

وكانت صحيفة "اويا" وجهت انتقادات للحكومة الليبية.

وقالت وكالة الانباء بموقعها على الانترنت: "لليوم الثاني على التوالي لا تزال السلطات الليبية تحتجز 10 صحفيين تابعين لمكتب وكالة ليبيا برس في طرابلس دون ابداء اي اسباب لهذا الاحتجاز".

وقالت وكالة الانباء في بيان لها الاحد ان "الاحتجاز نفذه جهاز الامن الداخلي مساء يوم الجمعة ضاربا بذلك عرض الحائط بقانون تعزيز الحريات .. وكافة الاعراف والمواثيق الدولية التي وقعت عليها ليبيا".

ودعت الوكالة للافراج الفوري عن الصحفيين، وبينهم اربع نساء، وفقا لقائمة باسمائهم نشرت على موقع الوكالة على الانترنت.

ولم يصدر تعليق فوري من مسؤولي الحكومة الليبية.