"خيبة أمل" امريكية حيال إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية في القدس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعربت الولايات المتحدة عن "خيبة أملها الشديدة" حيال إعلان اسرائيل خططا لبناء 1300 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة.

وكان مسؤول اسرائيلي قال الاثنين ان مشروع بناء 1300 وحدة سكنية في مستوطنات القدس الشرقية سيمضي قدما، وذكرت وزارة الداخلية الاسرائيلية ان قرار استشارة السكان حول البناء مجرد خطوة روتينية.

وذكرت الوزارة ان البناء الفعلي للوحدات السكنية قد ياخذ سنوات، لكن الخطوة يمكن ان تعرقل اكثر جهود احياء مفاوضات السلام المتعثرة بسبب الاستيطان.

لكن الاعلان يضفي شكوكا حول زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى امريكا حيث يفترض ان يبحث مع المسؤولين الامريكيين سبل احياء المفاوضات مع الفلسطينيين.

مستوطنات

مشروع البناء الاستيطاني سبب توقف المفاوضات

وجاء الاعلان عن البناء بعد وقت قصير من لقاء نتنياهو ونائب الرئيس الامريكي جو بايدن في نيواورلينز، مما يكرر ماحدث في وقت سابق من هذا العام حين اعلن عن مشروع استيطاني بينما كان بايدن في زيارة لاسرائيل.

رد امريكي

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي إن واشنطن "تشعر بخيبة أمل شديدة من الاعلان عن خطط بناء وحدات سكنية جديدة في مناطق حساسة من القدس الشرقية".

وأضاف أن الولايات المتحدة تعتبر أن الإعلان "يعود بنتائج عكسية على جهودنا لاستئناف المحادثات المباشرة بين الطرفين".

وأوضح كراولي أن هذه المسألة ستكون ضمن النقاط الرئيسية التي ستبحثها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقائهما في نيويورك الخميس.

موقف فلسطيني

من جانبه حمل صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، رئيس الوزراء الاسرائيلي "المسؤولية المباشرة عن انهيار المفاوضات" بين الطرفين.

وقال عريقات "ندين بشدة قرار الحكومة الإسرائيلية الاعلان عن بناء 1300 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية".

وأضاف: "كنا نأمل ان يذهب نتنياهو الى الولايات المتحدة للاعلان عن وقف النشاطات الاستيطانية من اجل استئناف المفاوضات المباشرة، إلا أنه من الواضح أن نتنياهو مصمم على تدمير هذه المفاوضات".

وكانت المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد توقفت بعد استئنافها بسبب الموقف الإسرائيلي فيما يتعلق بخططه الاستيطانية.

وتعارض امريكا، كبقية العالم، البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية ويطالب الفلسطينيين بوقفه كي يعودوا للمفاوضات المباشرة مع الاسرائيليين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك