الأردنيون يدلون بأصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

توجه الناخبون الاردنيون صباح الثلاثاء للادلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية المبكرة التي تجري وسط مقاطعة من جبهة العمل الاسلامي المعارضة.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي على أن تقفل عند الساعة السابعة مساء مع امكانية تمديد فترة الاقتراع ساعتين.

ويتوقع ان لا يكون الاقبال على الانتخابات كبيرا وسط مخاوف بشأن الوضع الاقتصادي في البلاد وارتفاع اسعار العديد من السلع الاساسية.

ويقول مراسل بي بي سي في عمان ناصر شديد أنه من المبكر الحكم على حجم المشاركة في التصويت، بيد أنه بالمقارنة الأولية مع الانتخابات السابقة بدا الاقبال متواضعا حتى الان.

مقاطعة

الانتخابات الاردنية

يحق ل 2.5 مليون اردني المشاركة في عملية التصويت

وتعترض جبهة العمل الاسلامي على قانون الانتخابات الجديد الذي يقلل من المقاعد المخصصة للمناطق الحضرية مقابل زيادة تمثيل المناطق القبلية، المعروفة بتأييدها لمرشحين مؤيدين للملك عبد الله.

ويشير بعض المحلليين الى أن الحركة الاسلامية المعارضة تستمد دعمها الاساس من التجمعات السكانية الفلسطينية في المناطق الحضرية الاردنية.

الانتخابات الاردنية

تجري الانتخابات وسط اجراءات امنية مشددة

وكان رئيس الوزراء الاردني سمير الرفاعي من بين الذين ادلوا باصواتهم عند فتح مراكز الاقتراع في الدائرة الانتخابية الثالثة في جبل الحسين في عمان.

وأعرب الرفاعي في تصريحات للصحافيين عن أمله في ان "يمثل المجلس النيابي القادم جميع الاردنيين والاردنيات ويبدأ صفحة جديدة من البناء على ما تم بناؤه وانجازه".

وعلق على مقاطعة الاسلاميين الانتخابات بقوله إن "عدم ممارسة الحق الدستوري هذا حق لهم وهم اصحاب القرار فيه".

وقد انسحبت جبهة العمل الاسلامي (الذراع السياسي الاخوان المسلمين في الاردن) من المشاركة في الانتخابات متهمة النظام الانتخابي او ما يسمى بقانون الصوت الواحد بالانحياز قائلين ان الحكومة "لم تقدم ضمانات لنزاهتها".

ويشارك في الانتخابات نحو 763 مرشحا بينهم 134 نساء يتنافسون على 120 مقعدا. ومن بين المرشحين 97 نائب من المجلس النيابي السابق.

ويحق ل 2.5 مليون اردني المشاركة في عملية التصويت، كما خصصت "كوتا" تعطي للنساء 12 مقعدا من مقاعد البرلمان.

ورغم قرار المقاطعة يشارك سبعة مرشحين مستقلين من الحركة الاسلامية في هذه الانتخابات، جمدت عضويتهم في حزبهم، وهم معرضون للطرد.

وتجري عملية التصويت وسط اجراءات امنية مشددة إذ تم نشر حوالى 40 الف عنصر أمني ما بين شرطة وجيش ودرك لتأمين حماية مراكز الاقتراع.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك