السلطات السودانية تغلق موقعا الكترونيا تابعا للأمم المتحدة

شعار الأمم المتحدة
Image caption تدير الأمم المتحدة راديو مرايا بالتعاون مع منظمة سويسرية

اغلقت السلطات السودانية مساء الأربعاء الموقع الالكتروني لراديو مرايا التابع للأمم المتحدة حسبما أعلن مسؤول يعمل في الإذاعة التي تبث على موجات الاف ام في السودان.

وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم الكشف عن إسمه- أن الموقع الالكتروني قد "عطل منذ نهاية فترة الظهيرة، ولا نعلم السبب".

ولم يعلق مسؤول حكومي من وزارة الإعلام السودانية ولا هيئة الاتصالات على هذه الأنباء.

وكان الموقع العربي لراديو مرايا بث في وقت مبكر من يوم الأربعاء بيانا من إحدى الجماعات المتمردة في اقليم دارفور غرب البلاد تقلل فيه من شأن انشقاقات حدثت مؤخرا في صفوفها.

وكان النزاع المسلح اندلع في اقليم دارفور صيف عام 2003، عندما حملت جماعات متمردة السلاح مطالبة بمشاركة أكبر في السلطة والثروة.

شراكة إعلامية

يذكر أن راديو مرايا -الذي بدأ بثه في يونيو/ حزيران 2006- يقدم خدماته باللغتين العربية والانجليزية، وهو شراكة بين منظمة هيرونديل السويسرية المستقلة وبين قوات اليوناميد المشتركة المؤلفة من جنود الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي.

وكانت السلطات السودانية علقت في أغسطس/ آب الماضي العمل بالترخيص الممنوح لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) لبث خدمتها باللغة العربية على ترددات محلية شمالي السودان، وذلك بسبب ما وصفته الوزارة "بمخالفات ارتكبتها المؤسسة".

يذكر أن الحديث عن حرية الصحافة والرقابة على وسائل الإعلام ظل مثارا للجدل في السودان خلال السنوات القليلة الماضية.

وتعتبر الأخبار والتقارير المتعلقة بالقتال في اقليم دارفور والاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان الأكثر عرضة للتدقيق والرقابة.

ومن المقرر أن يصوت الجنوبيون في استفتاء لتقرير مصيرهم في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل وفقا لما نصت عليه اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2005.