الإتحاد الأفريقي: شمال السودان وجنوبه سيتقاسمان حدودا مفتوحة

قال الاتحاد الافريقي الاثنين ان شمال السودان وجنوبه سيتقاسمان "حدودا مفتوحة" سيتم رسمها بعد الاستفتاء على مصير الجنوب ايا تكن نتيجة التصويت وذلك من اجل اتاحة انتقال السلع والاشخاص.

Image caption يقول الاتحاد الأفريقي بأن الاتفاقية الإطارية تقضي بترسيم فوري للحدود البرية المتنازع عليها بين الجنوب والشمال

واعلنت لجنة الاتحاد الافريقي حول السودان التي يقودها رئيس جنوب افريقيا تابو مبيكي الاثنين التوصل الى اتفاق اطاري بين حزب المؤتمر الوطني والمتمردين السابقين في الحركة الشعبية لتحرير السودان حول سلسلة من الملفات الخلافية من اجل تأمين عملية انتقالية سلمية بعد الاستفتاء.

ويلزم هذا الاتفاق الإطاري الجانبين بترسم "فوري" للحدود البرية المتنازع عليها والتي تمتد على طول 2100 كيلومترات بين المنطقتين.

واكد الاتحاد الافريقي في بيان ان "الجانبين تعهدا بالابقاء على "حدود مفتوحة" ستسمح باقامة اقتصاد بدون عقبات ونشاطات اجتماعية وتبادل فعلي"، موضحا انها "امور أساسية للرخاء الاقتصادي والانسجام بين الشمال والجنوب".

وتابع البيان أنه في حال انفصال جنوب السودان ستقوم سلطات الخرطوم في الشمال وسلطات جوبا عاصمة الجنوب "بمواصلة التعاون وتبادل المعلومات" الاستراتيجية.

واضاف البيان انه اذا اصبح الجنوب مستقلا يمكن للجنوبيين الذين يقيمون في الشمال وللشماليين في الجنوب البقاء في أماكن اقامتهم.

ووقعت حوادث بين القوات الجنوبية والجيش السوداني في الاسابيع الماضية في المناطق المتنازع عليها عند تخوم المنطقتين ما قد ينذر بعودة الحرب الاهلية.