اليمن: الحراك الجنوبي يتوعد بالتصعيد خلال كأس الخليج لكرة القدم

توعدت قوى الحراك الجنوبي في اليمن بتنفيذ برنامج احتجاجي لمدة ثلاثة أسابيع يتزامن مع انطلاق فعاليات دورة كأس الخليج لكرة القدم التي تنطلق في مدينتي عدن وأبين 22 نوفمبر/ تشرين الثاني.

Image caption يقول الحراك الجنوبي إن برنامجه التصعيدي يقضي بقطع طرق مؤدية للمدن الجنوبية

وجاء في بيان للحراك الجنوبي تلقت وكالة "فرانس برس" نسخة منه "البرنامج التصعيدي المتوعد من قبل الحراك الجنوبي يقضي بقطع الطرق المؤدية إلى المدن الجنوبية أو "المنافذ الحدودية".

وأضاف البيان إنه سيدعو إلى "الخروج بمسيرات في مناطق مختلفة إحداها (مسيرة المليون) التي تنطلق إلى مدينة عدن يوم انطلاق المنافسات وتنفيذ إضراب شامل".

ودعا البيان أنصار الحراك "إلى رفع صور قادة دول الخليج للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الجنوبيين ضمن فعاليتها الأسبوعية المعروفة بيوم المعتقل الجنوبي والتي تقام كل خميس".

وطالب البيان السلطات اليمنية "بإطلاق سراح القيادي في الحراك حسن باعوم ورفاقه الذين اعتقلوا قبل أسبوعين في نقطة أمنية على مدخل مدينة الضالع".

وتشهد عدن وأبين إجراءات أمنية مشددة اذا ينتشر نحو 30 ألف جندي لتأمين البطولة حيث تشكل هذه القوة الأمنية 6 احزمة تحيط بالمدينتين من كل الاتجاهات.

يشار إلى أن تنظيم دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم تعود إلى العام 1970 والتي دورتها الأولى في البحرين وقد تم ضم اليمن لهذه البطولة خلال السنوات الماضية كجزء من خطة لإدماج اليمن في المؤسسات غير السياسية لمجلس التعاون الخليجي.

المزيد حول هذه القصة