هيومان رايتس واتش تحث دولا عربية على حماية عاملات المنازل

خادمة سيريلانكية
Image caption وجد الأطباء 24 إبرة ومسمارا في جسد العاملة السريلانكية

حثت منظمة هيومان رايتس واتش المعنية بحقوق الإنسان عددا من دول الشرق الأوسط على حماية عاملات المنازل وذلك بعد أن روت خادمات سيريلانكيات قصص تعرضهن للتعذيب على يد أرباب العمل.

وقالت المنظمة إن الاتهامات التي وجهتها ثلاث خادمات سيريلانكيات بتعرضهن للتعذيب وابتلاع المسامير ألقت الضوء على ظاهرة تعرض كثير من الخادمات في المنطقة لسوء المعاملة والتعذيب.

وقالت نيشا فاريا الباحثة في المنظمة في شؤون حقوق المرأة إن " التقارير التي ظهرت عن تعرض الخادمات للاعتداء الجسدي والجنسي إضافة إلى عدم دفع أجورهن ليس بشيء جديد".

وأضافت " على حكومات الأردن والسعودية والكويت التعامل مع هذه التقارير بجدية وإيجاد وسيلة للخادمات للإبلاغ عن هذه الانتهاكات بأسرع وقت ممكن".

وكانت خادمة سيريلانكية قد اتهمت في أغسطس الماضي كفيلها السعودي بالتعاون مع زوجته في تعذيبها بـ "دق 24 مسمارا في يديها وساقيها وجبينها".

وفتحت السلطات السعودية تحقيقا رسميا لمعرفة أبعاد هذه القضية ومحاولة إزالة الغموض.

وفي الإطار ذاته قام الأطباء في أحد المستشفيات بسيريلانكا بانتزاع آخر خمسة مسامير من جسد خادمة أخرى كانت تعمل في الكويت واتهمت مخدومها بدق 14 "مسمارا" في جسدها عندما طالبت براتبها.

وتجري السلطات السيريلانكية تحقيقا بشأن الاتهامات التي وجهتها خادمة ثالثة كانت تعمل في الأردن لمخدومها بإجبارها على ابتلاع ستة مسامير لأنها طالبت بالراتب.

وأفاد مكتب العمالة الخارجية في سيريلانكا بأنه في انتظار صدور تقرير طبي رسمي حول حالة الخادمة الثالثة لاتخاذ إجراء.

ويعمل ما يقرب من 1.8 مليون سيريلانكي في الخارج 70 بالمائة منهم من النساء اللاتي تعمل الغالبية العظمي منهن كخادمات في الدول العربية والنسبة الباقية في هونج كونج و سنغافورة سعيا لتحسين أحوالهم المادية.

المزيد حول هذه القصة