عباس يبحث مع موفد أمريكي استئناف المفاوضات مع إسرائيل

محمود عباس
Image caption الجانب الفلسطيني يقول إنه في انتظار الموقف الأمريكي النهائي بشأن استئناف المفاوضات

أعلنت مصادر رسمية فلسطينية أن الرئيس محمود عباس بحث الأربعاء في رام الله بالضفة الغربية مع الموفد الامريكي ديفيد هيل الاقتراحات الأمريكية الأخيرة لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة إن عباس التقى هيل، مساعد المبعوث الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط جورج ميتشل، موضحا أن الجانب الفلسطيني لا يزال بانتظار الموقف الأمريكي الرسمي النهائي بشأن المفاوضات. وأوضح أبو ردينة انه "تم خلال الاجتماع طرح الأفكار وتم تقديم العديد من الاستفسارات للمبعوث الامريكي والمشاورات مستمرة".

واضاف "ليس هناك اتفاق حتى الآن بين الجانبين ولا زلنا بانتظار الموقف الرسمي الامريكي النهائي حول ما سيتم التوصل إليه مع الجانب الإسرائيلي".

وكانت السلطة الفلسطينية قد رفضت الاثنين الماضي مقترحا أمريكيا بتقديم مجموعة حوافز الى إسرائيل لتشجيعها على تجميد الاستيطان مجددا في الضفة الغربية وذلك في مسعى لاحياء محادثات السلام المتوقفة مع الفلسطينيين.

وقالت السلطة الفلسطينية إن وقف الاستيطان يجب أن يكون شاملاً وأن يتضمن القدسَ الشرقية.

في غضون ذلك أفادت الأنباء بأن إسرائيل أرجأت إقرار الاقتراح الأمريكي بتمديد تجميد البناء الاستيطاني في الضفة.

وكان من المتوقع أن يقدم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مقترحات واشنطن إلى الحكومة للتصويت عليها هذا الأسبوع لكن الخطة تأجلت بعد ان احتج وزراء مؤيدون للاستيطان على تجميد البناء لمدة 90 يوما.

وعرضت واشنطن تجميدا مدته تسعون يوما لكن تستثنى منه نشاطات الاستيطان في القدس الشرقية، مقابل تدعيم واشنطن لالتزامها بمعارضة اي قرارات دولية تنتقد اسرائيل، الى جانب تقديم عروض اخرى في مجالات الامن والدفاع.

المزيد حول هذه القصة