مقتل فلسطينيين في غارة على غزة وإضراب الأونروا يمتد للشهر الثاني

غارة إسرائيلية
Image caption إسرائيل تقول إن الغارة استهدفت قياديا بجماعة "جيش الإسلام"

أفادت مصادر طبية فلسطينية بمقتل شقيقين فلسطينيين أحدهما ناشط في جماعة "جيش الإسلام" في غارة إسرائيلية استهدفت سيارتهما وسط مدينة غزة.

وقال أدهم ابو سلمية المتحدث باسم الخدمات الطبية " استشهد الشقيقان محمد وإسلام ياسين متاثرين بجروح أصيبا بها في غارة جوية اسرائيلية استهدفت سيارتهما في منطقة السامر وسط مدينة غزة".

وأوضح ابو سلمية أن "الشابين توفيا بعد وصولهما الى مستشفى الشفاء بسبب اصاباتهما الخطيرة".

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي أن الغارة استهدفت قياديا بارزا في جماعة "جيش الاسلام" تتهمه بالتخطيط لخطف إسرائيليين في سيناء.

إضراب

Image caption الإضراب تسبب في توقف الدراسة وإغلاق مدارس في الضفة الغربية

من ناحية أخرى واصل العاملون بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إضرابهم عن العمل للشهر الثاني على التوالي بسبب خلاف حول الأجور.

وقد أدى الإضراب إلى إغلاق المدارس التابعة للأونروا في الضفة الغربية وحرمان ما يقرب من 50 ألف من تلاميد المدارس الابتدائية من مواصلة تعليمهم.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد حاول التوسط بين الموظفين والأمم المتحدة لحل الخلاف وإنهاء الإضراب.

ويقول مراسل بي بي سي في رام الله جون دونيسون إن الأطفال انتشروا في شوارع المدينة لبيع بعض السلع وزجاجات المياه استغلالا لوقت توقف الدراسة.

وأضاف أن عدد المشاركين في الإضراب وصل إلى 4 آلاف شخص بينما ذكرت الأمم المتحدة أن ألف شخص رفضوا المشاركة في الإضراب.

وأوضح دونيسون إن الأمم المتحدة تواجه موقفا حرجا في حال موافقتها على دفع المبالغ التي يطالب بها المضربون وتصل إلى ملايين الدولارات.

المزيد حول هذه القصة