الرئيس الاندونيسي يدين "تعذيب" خادمة اندونيسية في السعودية

اعتصام
Image caption اعتصام امام مقر السفارة السعودية بسري لانكا احتجاجا على سوء معاملة الخادمات

طالب الرئيس الاندونيسي سوسيلو بمبانغ بتحقيق العدالة في قضية "التعذيب غير الطبيعي" لخادمة اندونيسية في السعودية.

وترقد الخادمة، سومياتي بنت صالان وعمرها 23 عاما، في حالة مستقرة في مستشفى في السعودية.

وتتضمن اصاباتها جروحا في الوجه وقطع الشفاه يقال ان مستخدميها احدثوها بجسدها باستخدام المقص، كما انها تعرضت للحرق بسيخ حديدي كما يقول المسؤولون.

وتعهد مسؤولون سعوديون بتحقيق العدالة في قضية الخادمة الاندونيسية التي ادعي انها تعرضت للاعتداء والضرب من قبل أرباب عملها.

وقال الدكتور يحيى فاضل وهو عضو بارز في مجلس الشورى السعودي لبي بي سي إن العلاقة بين السعوديين وعمال المنازل الأجانب طبيعية.

واضاف: "ستحقق السلطات الرسمية السعودية في الامر وسينال كل طرف جزاءه، فليطمئن الجميع الى ان العدالة ستاخذ مجراها".

وكانت الفتاة ذهبت الى السعودية قبل اربعة اشهر بحثا عن عمل.

ونقلت صحيفة سعودي غازيت عن طبيب في المستشفى الذي تعالج به الفتاة في المدينة قوله انها وصلت الى المستشفى فاقدة الوعي وانها "كانت مصابة بجروح من سمت الراس الى اخمص القدمين".

وذكرت الصحيفة ان الفتاة مصابة بقطع في جلد الراس وستحتاج لعملية تجميل.

وقال الرئيس الاندونيسي ان فريقا سيرسل الى السعودية للتحقيق في الحادث، واضاف امام اجتماع للحكومة: "اصدرت تعليمات لوزارة الخاردية للتعامل مع الامر بجدية، لقد تعرضت سومياتي لتعذيب غير عادي واود ان ارى العدالة تتحقق".

وقال مسؤول في السفارة الاندونيسية في الرياض في مقابلة مع بي بي سي انه تم ابلاغ الشرطة السعودية بالحادث لكن لم يصلهم رد الى الان.

واستدعت الحكومة السفير السعودي في جاكرتا الاثنين للتعبير عن استيائها من الحادث والمطالبة باتخاذ الاجراءات اللازمة.