مريدور لبي بي سي: "ايران تحاول ان تجعل غزة ذراعا ايرانية"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تحدث نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الاستخبارات والطاقة النووية دان مريدور لبي بي سي عن الخطر الايراني وحزب الله وحماس والسلام مع سوريا ومستقبل قيام الدولة الفلسطينية.

وبخصوص حزب الله قال مريدور "نحن نرى حزب الله انه عميل ايراني، وايران تسلح حزب الله بأسلحة متقدمة للغاية وبكميات كبيرة بصورة ملحوظة" .

واضاف ان هناك تحول في السيطرة على حزب الله، فقد كان مسبقا تحت سيطرة سوريا الكاملة وتحول بعد ذلك ليكون بصورة اكثر فاكثر تحت سيطرة ايران.

سوريا

وفيما يتعلق بسوريا اعرب مريدور عن اهتمام اسرائيل بموضوع شراء سوريا لصواريخ متطورة مضادة للطائرات، ولكنه اضاف بأن اسرائيل مستعدة لذلك وانه لاتوجد نية لدى اسرائيل للهجوم علي سوريا.

وشدد على اهمية التفاوض بين الدولتين لانهاء الصراع بينهما قائلا "إن الحروب لاتحل المشاكل بل انها تسبب خسائر كثيرة."

وقال: "لااعتقد ان خطوط الحصول على اسلحة اكثر من ايران، وتحالف سوريا وايران والاسلحة التي تشتريها سوريا مساعدة في تحقيق السلام والاستقرار."

واضاف انه "يجب على سوريا كبح جماح حزب الله، فلايمكن ان تسلح سوريا حزب الله وان يكون سلام بينها وبين اسرائيل. كما يجب على دمشق ان تتوقف عن مساندة المنظمات الارهابية الاخرى."

واضاف: "ان تحالف سوريا وايران ليس بالامر الجيد. يجب على سوريا ان تتخذ قرارا بنفسها من اجل مصالحها، اما ان تنضم لباقي الدول العربية والغرب مثل مصر والاردن و منظمة التحرير الفلسطينية ودول اخرى مثل العربية السعودية لتحقيق الاستقرار أوتتبع خطا راديكاليا يضم ايران وحزب الله وحماس. أعتقد ان الخيار الافضل لسوريا هو ان تنضم للجانب الصالح وليس الجانب السيئ."

ايران

اما بالنسبة لايران فقد ذكر مريدور ان حصول ايران على السلاح النووي لايشجع على الاستقرار في المنطقة لان دول اخرى في الشرق الاوسط سوف تحاول الحصول على سلاح نووي.

وقال: "هناك مخاوف في دول عربية من هيمنة ايران على منطقة الخليج وتصدير الثورة الايرانية لها."

واضاف بالقول "يجب استمرار العقوبات على ايران بقيادة الولايات المتحدة الامريكية. وهناك امل ان تصغي ايران لمطالب التوقف عن حلمها النووي لوكان هناك اصرار وقيادة من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال مريدور في هذا الخصوص: "أعتقد ان نظام العقوبات يجب استمراره بقيادة الولايات المتحدة، وجميع البلدان في الشرق الاوسط المحبة للاستقرار والحرية يجب ان تساعد في تلك الحملة التي تقودها الولايات المتحدة بعدم السماح لايران بالهيمنة وتكون قوة نووية في المنطقة".

حماس وغزة

اما بخصوص حماس، قال مريدور "إن حماس سيطرت على غزة وطردت منظمة التحرير الفلسطينية خارج غزة، وبدأت تطلق قذائف علينا ولاتزال حماس والجهاد الاسلامي ومنظمات اخرى تتسلح يوما بعد يوم ."

واضاف ان ايران تحاول ان تجعل غزة ذراع ايرانية أخرى مثلما الحال بالنسبة لحزب الله.

وحذر المسؤول الاسرائيلي من امكانية قيام حرب بالرغم من ان اسرائيل لاتريد الحرب ولكن تكدس السلاح في غزة قد يجر الي حرب لاتحمد عقباها.

وقال: "إن بلدان محور الشر كما اطلق عليهم مرة الرئيس الامريكي السابق تعمل على تهريب السلاح الى غزة عن طريق البحر ولم تكن ناجحة وحاولوا ان يهربوا عن طريق الانفاق مع مصر، ومصر تقوم الان بصورة جيدة بوقف عمليات التهريب ولكن لم توقف كلها. تحاول القاعدة ان تجد لها مكانا في غزة وهذا يشكل عاملا لعدم الاستقرار."

وقال مريدور"اعتقد ان الاستقرار في تلك المنطقة يتطلب غزة اخرى وليس غزة محكومة بحماس والجهاد الاسلامي والقاعدة ومنظمات شبيهة".

وحول دور الامم المتحدة، اكد مريدور ان الامم المتحدة لايمكن ان تحل المشكلة بين اسرائيل والفلسطنيين ولكن الامر "يحتاج الى قيادة تتخذ قرارات صعبة مثلما ما قام به السادات وبيجين ورابين وعرفات، قرارات صعبة قد لايتقبلها الشعب."

وقال: "ففي عام 1947 كان هناك قرار التقسيم من الامم المتحدة لاقامة دولتين، دولة يهودية ودولة فلسطينية. لم يكن حلم اليهود القبول بقرار التقسيم ولكن اتخذ الاسرائيليون قرارا صعبا ولو وافق الفلسطنيون لكان لهم دولة منذ ذلك الوقت. ان الاعتقاد بقيام الامم المتحدة بحل المشكلة هو وهم."

واختتم بالقول "إن حل الدولتين يجب التباحث حوله من خلال المفاوضات."

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك