عمرو خالد يعود لالقاء الدروس في موسم الانتخابات المصرية

عمرو خالد
Image caption جاء إعلان عمرو خالد خلال موسم الحج

أعلن الداعية عمرو خالد عودته لإلقاء الدروس في مصر بعد غياب دام أكثر من سبع سنوات، ويأتي ذلك وسط احتدام المعارك الانتخابية وعلى الأخص بين مرشحي الحزب الوطني الحاكم ومرشحي جماعة الإخوان المسلمين في عدد كبير من الدوائر.

وجاء إعلان خالد أثناء تأديته مناسك الحج وقال إن أولى محاضراته ستقام في سرادق في منطقة الرمل بمدينة الأسكندرية يوم السبت المقبل.

وتشهد منطقة الرمل واحدة من أعنف المعارك الانتخابية بين عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية وصبحي صالح النائب عن جماعة "الإخوان المسلمين" والأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان في مجلس الشعب المصري.

وتنظم الندوة جمعية الأسكندرية للتنمية التي يرأسها المحجوب مرشح الحزب الوطني الحاكم الأمر الذي أثار حملة إلكترونية تطالب خالد بعدم المشاركة في الترويج للحزب الوطني وتضع تساؤلات حول استخدامه في موسم الانتخابات من جانب الحزب وعلى الأخص في هذه الدائرة الساخنة.

من جانبه نفى المحجوب الاستعانة بعمرو خالد في مواجهة المرشح المنافس وقال إن المشاركة في الندوة التي سيحضرها جاءت برغبة من خالد نفسه.

وفي تعليق على الندوة دعا المدون صلاح عبد الفضيل من موقع عمرو خالد إلى إعلان تأجيل المحاضرة وعدم تبني الدعاية للحزب الوطني وتقديم الهدف على حساب نبل الوسيلة على حد قوله.

وتجري الانتخابات العامة المصرية في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وسط إجراءات أمنية مشددة وتضييقات إعلامية ودعوات برقابة دولية على الانتخابات.

المزيد حول هذه القصة