مصر: الإفراج عن المدون كريم عامر بعد قضائه 4 سنوات في السجن

المدون كريم عامر
Image caption حقوقيون يقولون إن عامر تعرض للضرب قبل الإفراج عنه

أفرجت السلطات المصرية عن مدون أمضى أربع سنوات في السجن بعد إدانته بإهانة الرئيس المصري حسني مبارك وإهانة الإسلام.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن المدون عبد الكريم نبيل البالغ من العمر 26 عاما والمعروف باسم كريم عامر في حالة صحية سيئة وإنه تعرض للضرب على يد رجال الأمن قبل الإفراج عنه يوم الثلاثاء الماضي.

وقال مدير الشبكة جمال عيد " نحن مع الرأي الذي يرفض سجن كريم بسبب آرائه ومحاكمته كانت غير عادلة".

وأضاف " الآن نحن نبحث عن تحقيق شامل من قبل النائب العام حول تعرض كريم للضرب مرتين كانت الأولى عقب دخوله السجن عام 2007 والثانية منذ أسبوع تقريبا قبل الإفراج عنه".

وأشار عيد إلى أن المدون احتجز لمدة 11 يوما بعد انتهاء فترة عقوبته.

وقد أكد مصدر بوزارة الداخلية المصرية موعد الإفراج عن عامر ولكنه نفى تعرضه للضرب بعد الإفراج عنه.

وكان عامر طالبا في جامعة الأزهر فرع دمنهور وتم اعتقاله في عام 2006 وفصله من الجامعة بسبب مدوناته.

وأدين عامر بتهمة إهانة الرئيس مبارك بعد أن وصفه بـ"الديكتاتور" في إحدى كتاباته كما اتهمته جامعة الأزهر بإهانة الإسلام لأنه وصفها بجامعة " الإرهاب" واتهمها بتعزيز الأفكار المتشددة.

المزيد حول هذه القصة