مدفيديف: برنامج ايران النووي يجب ان يكون سلميا

الرئيس الروسي ديمتري مدفديف
Image caption الرئيس الروسي ديمتري مدفديف

اكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الخميس خلال لقاء مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في باكو عاصمة اذربيجان، على اهمية الطابع "السلمي" للبرنامج النووي الايراني، حسب ما افاد الكرملين.

وقال سيرغي بريخودكو المستشار الدبلوماسي للرئيس الروسي على هامش القمة الاقليمية "ان الرئيس شدد على اهمية الطابع السلمي في استمرار البرنامج النووي الايراني."

وكانت ايران من جهة والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا من جهة اخرى قد اتفقت على استئناف مباحثاتها بشأن البرنامج النووي الايراني التي توقفت في اكتوبر تشرين الاول 2009.

لكن لم يتحدد بعد موعد استئناف المباحثات ولا جدول الاعمال.

وهذا اول لقاء بين الرئيسين منذ رفض روسيا تسليم ايران نظاما حديثا من صواريخ اس-300 المضادة للطائرات اشترتها ايران ما اثار جدلا بين البلدين.

وقد الغى مدفيديف في سبتمبر ايلول الصفقة بسبب العقوبات التي يفرضها مجلس الامن الدولي على ايران.

وتمنع العقوبات تسليم طهران بعض العتاد العسكري لكن القادة الايرانيين اعتبروا ذلك القرار خضوعا من روسيا للولايات المتحدة.

واضاف بريخودكو انه رغم الاختلاف في وجهات النظر بين الطرفين كانت المحادثات بين مدفيديف واحمدي نجاد "منفتحة ولم يتم تجنب اي مسالة مثيرة للاستياء لا من جانبنا ولا من جانب نظرائنا" الايرانيين.

وقال انه "تم التطرق الى المسائل المتعلقة بضرورة تطوير العلاقات مع ايران."

وتابع ان روسيا تريد مواصلة تعاونها مع طهران في المجالات التي لا تشملها عقوبات الامم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة