جماعة تابعة للقاعدة تهدد إسرائيل باللغة العبرية

أسامة بن لادن
Image caption القاعدة أصدرت بيانات بلغات أخرى ولكن هذه السابقة الولى لاستخدام اللغة العبرية

أصدرت جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة يوم الخميس تهديدا باللغة العبرية توعدت فيه بالثأر من قتل إسرائيل لناشطين في غزة.

ونشر على أحد مواقع الانترنت تستخدمه جماعات تابعة للقاعدة تسجيل صوتي مدته نصف دقيقة يتحدف فيه رجل بالعبرية قائلا " إن اليهود المعتدين لن يأمنوا من الصواريخ والهجمات إلى أن يرحلوا عن أرض فلسطين".

وعرف المتحدث نفسه بأنه عضو جماعة أنصار السنة التي لها أعضاء في غزة.

وكانت إسرائيل قد شنت غارتين على غزة خلال الأسبوعين الماضيين قتل خلالهما محمد نمنم واسلام ياسين اللذين تتهمها اسرائيل بالتخطيط لمهاجمة اسرائيليين على أرض سيناء بمصر وهما من قادة جماعة جيش الإسلام.

ويقول ماتي شتاينبرج وهو رجل مخابرات اسرائيلي سابق متخصص في شؤون الاسلاميين إن هذه أول سابقة من نوعها لاستخدام العبرية من قبل القاعدة.

وأضاف أنه على الرغم من ان اتباع اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وجهوا نداءات بلغات أخرى غير العربية فذلك كان بغرض "كسب العالم الإسلامي الأوسع نطاقا".

وأوضح أن الفكرة هذه المرة هي " جعل اليهود يشعرون ان الخطر قريب وليس ببعيد".

وقد نقل راديو الجيش الاسرائيلي مقتبسات من التسجيل الذي حمل إشارة للصواريخ التي يطلقها نشطاء في غزة على اسرائيل.

وقال شتاينبرج ان جماعة انصار السنة لها وجود في غزة منذ سنوات وانها مستقلة عن جماعة جيش الإسلام.

المزيد حول هذه القصة