6 جرحى فلسطينيين في غارات اسرائيلية على اهداف في غزة

آثار أحد المواقع التي قصفتها الطائرات الإسرائيلية في دير البلح
Image caption تقول إسرائيل إن استهداف هذه المواقع جاء ردا على اطلاق صواريخ على بلدات جنوب اسرائيل

شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية الجمعة سلسلة غارات على اهداف في قطاع غزة مخلفة ستة جرحى بين الفلسطينين، وذلك بعد اطلاق صواريخ وقذائف هاون على جنوب اسرائيل من القطاع.

وذكر شهود عيان فلسطينيون ان الطائرات الحربية الاسرائيلية استهدفت منزلا شرق دير البلح وارضا خلاء شرق مدينة خان يونس.

واعلن الجيش الاسرائيلي بدوره شن ثلاث غارات جوية على قطاع غزة معتبرا ان "استهداف هذه المواقع جاء ردا على اطلاق صواريخ على بلدات جنوب اسرائيل في اليومين الماضيين".

وقالت قوات الدفاع الاسرائيلية في بيان "ان عشر قذائف هاون وصاروخ غراد اطلقت الجمعة على اسرائيل من قطاع غزة" دون ان تسفر عن وقوع اصابات.

وقال ادهم ابو سلمية المتحدث باسم الخدمات الطبية في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس ان "اربعة جرحى بينهم امرأتان وصلوا الى مستشفى شهداء الاقصى"، موضحا انهم "اصيبوا في غارة استهدفت منزلا في دير البلح وان جروحهم تتراوح بين طفيفة ومتوسطة".

واضاف ابو سلمية ان "فلسطينيا وطفلة اصيبا بجروح طفيفة في الغارة على خان يونس وتم نقلهما الى مستشفى ناصر".

واوضح الجيش الاسرائيلي ان "الغارة قرب دير البلح استهدفت اثنين من الانفاق التي تحفر باتجاه الحدود مع جنوب إسرائيل" لكنه لم يعط تفاصيل عن الغارة شرق مدينة خان يونس.

وشنت الطائرات الحربية الاسرائيلية، ليلة الجمعة، غارتين جويتين على الانفاق على الشريط الحدودي مع مصر من دون وقوع اصابات وفق مصادر امنية فلسطينية.

وقال مصدر امني فلسطيني "قصفت طائرات الاحتلال نفقين جنوب رفح بصواريخ عدة من دون ان تسفر عن وقوع اصابات".

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية ان احدى القذائف التي سقطت الجمعة داخل الاراضي الاسرائيلية كانت تحتوي على مادة الفوسفور الابيض.

وطلب وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الجمعة من السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة تقديم شكوى لاستخدام الفلسطينيين قنابل فوسفورية ضد مدنيين، حسب ما نقلت وسائل الاعلام.

وكانت وجهت الى اسرائيل انتقادات دولية لاستخدامها ذخائر فوسفورية خلال هجومها على قطاع غزة في نهاية العام 2008.

ويحظر البروتوكول الثالث في الاتفاقية حول الاسلحة الكلاسيكية الصادرة عام 1980 "استخدام الاسلحة الحارقة" في المناطق الاهلة بالسكان, وهو الامر الذي لا تتقيد به اسرائيل.

وسبق ان استعمل الفلسطينيون في السابق قذائف من هذا النوع في قصفهم لاسرائيل.

Image caption الجيش الاسرائيلي: 180 صاروخا وقذيفة هاون قد اطلقت على اسرائيل من قبل المسلحين في غزة عام 2010.

قذائف هاون

وكان الجيش الاسرائيلي ذكر ان طائراته الحربية قصفت 4 اهداف في قطاع غزة الجمعة ردا على اطلاق صواريخ وقذائف هاون.

وقال سكان محليون ان ما لا يقل عن اربعة اشخاص (ثلاث نساء وطفل) اصيبوا في احدي الهجمات في وسط قطاع غزة بعدما انهار مبنى سكني غير مأهول بالقرب من المكان الذي كانوا يقفون به.

واستهدف هجومان اخران موقعين بالقرب من بلدة خان يونس في جنوب قطاع غزة وكان احدهما معسكر تدريب تابعا لجماعة الجهاد الاسلامي.

واستهدف هجوم جوي رابع شن في ساعة متأخرة من مساء الجمعة نفقا للتهريب على حدود قطاع غزة مع مصر حيث قال سكان محليون انهم سمعوا صوت انفجاري صاروخين ولكن لم ترد انباء عن وقوع إصابات.

وتأتي هذه الهجمات بعيد اعلان الجيش الاسرائيلي عن سقوط صاروخ من نوع "جراد" الذي يصل مداه الى اكثر من 30 كلم صباح الجمعة على جنوب اسرائيل من دون وقوع ضحايا.

وقال المسؤولون الاسرائيليون إن هذه الهجمة بصاروخ "جراد" هي الاولى من نوعها منذ عدة شهور.

وتقول التقارير إن صاروخا من نوع القسام وأربع قذائف هاون قد اطلقت من غزة الخميس.

انخفاض

وكانت ضربة جوية اسرائيلية الأربعاء الماضي قتلت عضوين في جماعة جيش الاسلام، إحدى الجماعات الفلسطينية المسلحة.

وصواريخ "جراد" هي صواريخ من صنع سوفييتي يصل مداها إلى 40 كم، اي ضعف مدى صواريخ القسام المصنوعة في غزة التي يستخدمها عادة المسلحون في قطاع غزة.

وكان معدل اطلاق الصواريخ قد انخفض بشكل كبير جدا بعد الهجوم الاسرائيلي على غزة في ديسمبر/كانون الأول عام 2008 .

وطبقا لارقام احصاءات الجيش الاسرائيلي ثمة 180 صاروخا وقذيفة هاون قد اطلقت على اسرائيل من قبل المسلحين عام 2010.

ولم يقتل خلال الـ 18 شهر الماضية سوى عامل تايلندي الجنسية يعمل في مزرعة اسرائيلية بصاروخ اطلق من غزة.

وتقول الامم المتحدة إن 55 فلسطينيا بينهم 22 من المدنيين قد قتلوا في عمليات للجيش الاسرائيلي عام 2010.

كما تشير الامم المتحدة إلى جرح أكثر من 200 فلسطيني في الفترة ذاتها.