الصومال: مقتل عشرة في قتال بين جماعتين إسلاميتين

سوق في مقديشو
Image caption تنتشر المليشيات الاسلامية في انحاء واسعة من الصومال

لقي عشرة أشخاص حتفهم على الاقل في قتال وسط الصومال بين جماعة الشباب المتمردة ومليشيا أهل السنة الجماعة الموالية للحكومة.

وأفادت الانباء الواردة من الصومال أن المعارك بين الجانبين -التي تواصلت خلال الليل- خلفت كذلك 20 جريحا العديد منهم في حالة خطرة.

وبدأت المعارك عندما هاجت قوات "أهل السنة والجماعة" معسكرا لجماعة الشباب خارج مدينة جوري ايل في اقليم جالجودود.

وتعتبر هذه الحصيلة الحلقة الأخيرة من مسلسل العنف الذي تشهده الصومال.

يذكر أن الاتحاد الافريقي طلب من الامم المتحدة في أواخر اكتوبر/ تشرين الأول الماضي فرض حصار بحري وجوي على الصومال وزيادة عدد القوات الدولية فيه الى 20 الف عنصر.

وينتشر في الوقت الراهن ثمانية الاف جندي في اطار القوة الافريقية معظمهم من اوغندا وبوروندي لدعم الحكومة الانتقالية في مقديشو.

وابدت اوغندا استعدادها لتقديم قوات اضافية لزيادة عدد القوة الافريقية حتى عشرين الف عنصر لكنها طلبت تمويلا دوليا وتامين عتاد لقواتها.

وقالت الولايات المتحدة انها ستدعم زيادة عديد القوة الافريقية، لكن على مجلس الامن ان يحدد مصادر التمويل ليضع قوة الاتحاد الافريقي تحت اشراف الامم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة