إيران تعتزم إصدار سندات بسبعة مليارات دولار لتطوير حقل غاز

حقل غاز إيراني
Image caption تخشى إيران من تحولها لمستورد للنفط في حال غياب الاستثمارات

تخطط الحكومة الإيرانية لإصدار سندات بقيمة سبعة مليارات دولار لتمويل تطوير حقل بارس للغاز الطبيعي في جنوبي البلاد، حسب وكالة أنباء "مهر" شبه الرسمية.

ونقلت الوكالة عن علي وكيلي رئيس شركة بارس للنفط والغاز قوله إنه سيتم قريبا إصدار هذه السندات الدولية لتطوير الحقل الذي تتقاسمه ايران مع قطر.

وأكد وكيلي أن تطوير الحفل لن يتأثر بالعقوبات الدولية المفروضة على بلاده.

وقال إنه بنهاية السنة الفارسية الحالية ( مارس/آذار المقبل) تكون إيران قد استثمرت 13 مليار دولار في تطوير حقل بارس.

وكان وزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي قد صرح في شهر مايو/أيار الماضي أن إيران بحاجة الى استثمار 25 مليار دولار سنويا في قطاع النفط والغاز وأنها قد تتحول إلى مستورد للنفط بسبب غياب هذه الاستثمارات.

وتعتبر إيران من كبار منتجي النفط والغاز في العالم، ولكن فرض العقوبات الدولية عليها جعل شركات الاستثمار في هذا القطاع تتجنب الاستثمار فيها.

وكان مسؤول إيراني قد قال في شهر ابريل/نيسان الماضي إن الحكومة تريد بيع بعض الممتلكات الحكومية بقيمة 12،5 مليار دولار هذه السنة بينها مصافي نفط، ولكن بعض المراقبين يقولون إن هذه الممتلكات قد تنتهي في حوزة القطاع العام الإيراني.

وتقول السلطات الإيرانية إن العقوبات الدولية لا تؤثر عليها، وقد لجأت طهران إلى شركات آسيوية لتنفيذ مشاريعها في قطاع النفط والغاز، ولكن تلك الشركات تفتقر إلى بعض التقنيات التي تحتاجها إيران.

يذكر أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يفرضون عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي على افتراض أنه يهدف لإنتاج أسلحة نووية، ولكن إيران تقول إنه يخدم أغراضا سلمية فقط.

المزيد حول هذه القصة