الإفراج عن الداعية السلفي عمر بكري فستق في لبنان

عمر بكري
Image caption أفتى بعدم شرعية المحكمة الخاصة بلبنان

افرجت محكمة عسكرية لبنانية عن الداعية السلفي عمر بكري وذلك بموجب كفالة مالية تقدر بقرابة ثلاثة الاف وثلاثمئة دولار أمريكي.

وجاء الافراج استجابة لطلب محامي بكري النائب نوار الساحلي احد نواب حزب الله في البرلمان اللبناني، كما يقول مراسلنا في بيروت محمد نون.

وتم ايقاف بكري في طرابلس قبل 10 أيام، بعد اصدار القضاء اللبناني عليه حكما غيابيا بالسجن مدى الحياة بتهم الانتماء الى تنظيم مسلح، والدعوة الى القتل، والنيل من هيبة الدولة.

وتولى الساحلي الدفاع عن بكري بعدما وجه الاخير نداء الى الامين العام لحزب الله حسن نصر الله لمساعدته.

وكانت المحكمة العسكرية اصدرت حكما غيابيا بحق بكري بالسجن المؤبد بتهم عدة بينها الانتماء الى تنظيم مسلح والحث على العنف ضد الدولة اللبنانية.

ونفى بكري هذه الاتهامات وقال انه متفرغ للبحوث الدينية فقط وان ليس لديه اي تنظيم مسلح.

وقال لبي بي سي قبيل اعتقاله في الرابع عشر من الشهر الحالي ان الحملة ضده تاتي بسبب اصداره فتوى دينية يعتبر فيها المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ـ والتي تحقق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ـ غير شرعية.

وبرأي بعض المراقبين فان هذه الفتوى قد تكون وراء قيام حزب الله بتوكيل احد نوابه للدفاع عن بكري.

المزيد حول هذه القصة