افتتاح أعمال المجلس الثوري لحركة فتح في رام الله

محمود عباس
Image caption "لا خلاف مع دحلان"

نفى أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح وجود خلاف بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد دحلان عضو اللجنة المركزية للحركة فتح مع افتتاح أعمال الدورة الخامسة للمجلس، والتي غاب عنها الأخير.

وبدأ المجلس الأربعاء أعمال دورته في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، بحضور عباس.

وتقول مراسلة بي بي سي في رام الله إيمان عريقات إن جدول أعمال هذه الدورة وبحسب أعضاء في حركة فتح يتضمن التطورات السياسية في ملفي المفاوضات المباشرة والمصالحة الوطنية إلى جانب مسألة التعديل الوزاري على حكومة سلام فياض وعدم تنفيذ ذلك بحجة الانشغال بملف مفاوضات السلام.

وجاء نفي مقبول وجود خلاف بين عباس ودحلان في مستهل الجلسة، لكن دون اعطاء أي تفاصيل حول هذه القضية التي شغلت وسائل الاعلام في الايام الماضية. وتستمر أعمال الدورة ليومين، ويلقي فيها الرئيس الفلسطيني خطابا يجمل فيه أمام أعضاء حركة فتح وبدون تغطية اعلامية التطورات السياسية الداخلية والخارجية، ويجمل لهم نتائج جولته العربية تحديدا مع الرئيس المصري حسني مبارك.

ويأتي ذلك وسط تجدد المطالب داخل أروقة حركة فتح بوجوب إجراء التعديل الوزاري وتوسيع الحكومة الفلسطينية المسماة بحكومة تسيير الاعمال.

المزيد حول هذه القصة