الانتخابات المصرية: مساع للتأثير على الناخب في أجواء من الجدل

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أيام تفصلنا عن انتخابات مجلس الشعب المصري التي ستجرى يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، وما زال الجدل يدور بين الأطياف السياسية المختلفة، فهناك من سيقاطع ومن سيشارك، وهناك من يدعو للرقابة ومن يرفضها.

وفي الوقت الذي يؤكد الحزب الوطني الحاكم على نزاهة الانتخابات وشفافيتها ويؤكد على نزاهة العملية الانتخابية هناك من يقطع بانتهاكات تشوبها.

وقد عقدت الجمعية الوطنية للتغيير بمقر حزب الجبهة الديمقراطي، وهي إحدى القوى السياسية المقاطعة للانتخابات، مؤتمرا صحفيا شاركت فيه عدة جهات معارضة اشتكت جميعها من اجراءات تراها تعرقل سير العملية الانتخابية.

مصر

محمد البلتاجي عضو مجلس الشعب عن كتلة الإخوان المسلمين متحدثا في المؤتمر الصحفي للجمعية الوطنية للتغيير

الإعلامي حمدي قنديل يقول إن الانتهاكات لا تقتصر على التعامل مع المرشحين، وإنما تمتد لتشمل وسائل الإعلام التي يرى أن الحكومة تسعى "لترهيبها".

وكان من بين الحضور محمد عبد القدوس ممثلا عن نقابة الصحفيين وحضر المؤتمر للإعراب عن اعتراضه على القبض على الصحفيين بدر محمد بدر، زوج مرشحة الإخوان عزة الجرف، ويوسف شعبان الذي قبض عليه بتهمة حيازة المخدرات.

تأكيد على نزاهة الانتخابات

صفوت الشريف

صفوت الشريف، الأمين العام للحزب الوطني يؤكد على نزاهة الانتخابات

على الجانب الآخر من النيل وفي مقر مجلس الحزب الوطني بالقاهرة، هناك تأكيدات على نزاهة الانتخابات، ودعوة لوسائل الإعلام لتغطيتها وإبراز شفافيتها.

جاء ذلك على لسان صفوت الشريف، الأمين العام للحزب في مؤتمر صحفي حظي بتغطية إعلامية واسعة.

وفي غرفة عمليات المتابعة بنفس المبنى يجري العمل لمتابعة أخبار مرشحي الحزب الوطني وتسهيل عملهم.

أما مرشحو القوى الأخرى فمنهم من يشتكي من صعوبة اتمام مهمتهم بسبب تعقيدات يصفونها بالشكلية.

فمثلا يتهم محمد البلتاجي، نائب مجلس الشعب عن كتلة الإخوان المسلمين، الإدارات الحكومية بعرقلة إصدار توكيلات مرشحي الإخوان بتوجيهات متضاربة من مصلحة التوثيق العقاري وأقسام الشرطة.

وفي هذه الأجواء يواصل الجميع محاولاتهم للتأثير على رأي الشارع المصري بشتى السبل المتاحة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك