انفجار صهريج نفط على الحدود العراقية الأردنية يتسبب في حريق ضخم

لقي شخصان اثنان حتفهما وأصيب 12 آخرون بجروح بالغة إثر اندلاع النيران في 20 شاحنة نفط اشتعلت على الحدود الأردنية العراقية حسبما ذكرت التقارير.

وقال مسؤول أمني أردني لوكالة فرانس برس يوم الخميس إن الحريق نجم عن انفجار "عرضي" لأحد الصهاريج التي كانت تنقل النفط من العراق.

وأضاف هذا المسؤول الأمني الذي لم يُكشف عن هويته قائلا: "هناك عدد من المفقودين وما زلنا نحاول السيطرة على الحريق".

وأشار هذا المصدر إلى أن "الحادث وقع في المنطقة الحدودية المحايدة بين الأردن والعراق في منطقة تفريغ لشاحنات نقل النفط".

وقال كذلك: "إن التحقيقات أظهرت وقوع خطأ في تفريغ الوقود مما ـدى إلى اندلاع حريق في صهريج قادم من العراق وأدى الى اندلاع النار في عدة صهاريج آخرى وآليات في الموقع" مضيفا أن "سائق الصهريج الأول لدى الأمن وهو عراقي الجنسية وفي حالة صدمة نتيجة الحادث".

ولم يستبعد هذا المصدر "عددا أكبر من الإصابات".

ويستورد الأردن حوالي 10 آلاف برميل من النفط العراقي يوميا.