الجرافات الإسرائيلية تهدم مسجدا ومنازل في الضفة الغربية

يطا

هدمت الجرافات الاسرائيلية منزل عائلة في قرية يطا قرب الخليل

قامت قوات من الجيش الإسرائيلي مصحوبة بجرافات إسرائيلية الخميس بهدم مسجد خربة يرزا شرق مدينة طوباس في شمال الضفة الغربية.

وذكرت مراسلة بي بي سي في رام الله ايمان عريقات أن هدم المسجد الذي يعد الوحيد في هذه القرية رافقه أيضا هدم عدد من منازل الصفيح والطين التي يعيش فيها فلسطينيون منذ عشرات السنين.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ويقول الجانب الاسرائيلي ان السبب وراء عمليات الهدم هو عدم وجود تراخيص للبناء، وإن المنطقة غير صالحة للسكن لكونها منطقة تدريب عسكري.

وفي المقابل يقول الفلسطينيون إن المسجد قد بني قبل الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية عام 1967، وإن عمليات الهدم هذه ليست الأولى من نوعها وربما لن تكون الاخيرة لأنها تهدف لتهجيرهم عن أرضهم.

يشار إلى أن المنطقة المقام عليها المسجد هي منطقة "ج" أي خاضعة للسلطات الاسرائيلية.

وفي حادث مستقل، هدمت بلدية القدس الاربعاء منزلا فلسطينيا في القدس الشرقية بحجة عدم الترخيص.

وذكرت وكالة فرانس برس أن موظفين من بلدية القدس معززين بقوات من الشرطة الاسرائيلية قاموا بهدم منزل عائلة فلسطينية بحجة البناء غير المرخص في حي الطور في القدس الشرقية المحتلة.

وقال صاحب المنزل لوكالة فرانس برس "قام موظفو البلدية الذين وصلوا في الصباح مع جرافاتهم تساندهم قوات من الشرطة الاسرائيلية والوحدات الخاصة بهدم بيتنا ومن ثم جرفوه".

كما قامت الجرافات الإسرائيلية بهدم منزل في قرية يطا في الضفة الغربية قرب مدينة الخليل.

وتنتقد الأمم المتحدة إسرائيل مرارا بسبب تدميرها منازل فلسطينية وحظرها البناء في مناطق كثيرة من الضفة، وتقول إن هذه الممارسات تسهم مباشرة في تدهور الأحوال المعيشية هناك.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك