انتخابات مصر: النائب العام يحقق في شكوى الحزب الحاكم ضد الإخوان

لافتات دعاية انتخابية في القاهرة
Image caption المرشحون كثفوا حملاتهم في اأيام الأخيرة

أمر النائب العام المصرى بفتح تحقيق فى بلاغ تقدم به مرشحو الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم ضد مرشحى جماعة الإخوان المسلمين لممارستهم نشاطا حزبيا غير معلن حسب البلاغ.

يأتى هذا قبل الانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها يوم الأحد.

واستند مقدمو البلاغ على أن جماعة الإخوان محظورة بموجب القانون المصري لكنها تدفع بمرشحين في الانتخابات بصفة مستقلين برفعون شعارات الجماعة.

وقد أعلن حزب التجمع المعارض تأييده للبلاغ الذي تقدم به الحزب الوطني ضد جماعة الإخوان.

من جانبها قالت الجماعة إن العدد الكلي لمعتقليها حتى الآن وصل إلى ألف واربعمائة شخص.يذكر أن الجماعة أعلنت أنها ستنافس على ثلث مقاعد مجلس الشعب المصري.

وكان مرشحو الإخوان قد فازوا في الانتخابات الماضية بـ 88 مقعدا ، واستبعد مراقبون أن يتكرر ذلك في انتخابات العام الحالي.

كانت الأيام الماضية قد شهدت تصاعدا في حملة الاتهامات المتبادلة بين الإخوان والحكومة بشأن نزاهة الانتخابات والالتزام بالمعايير التي وضعتها اللجنة العليا في الحملات الانتخابية.

وقد كثف المرشحون في انتخابات مجلس الشعب سواء من الأحزاب أو المستقلين من حملاتهم الانتخابية قبل انتهاء موعد الحملات بنهاية يوم الجمعة.

عدد المرشحين

واوضح رئيس اللجنة العليا للانتخابات القاضي عبد العزيز عمر ان العدد النهائي للمرشحين الذين سيخوضون انتخابات مجلس الشعب بلغ 5064 مرشحا يتنافسون على 508 مقاعد من بينها مقاعد المرأة (64 مقعدا).

وأضاف في مؤتمر صحفي أن هناك 4686 مرشحا للفوز ب444 مقعدا في البرلمان بينهم 1188 مرشحا يمثلون احزابا سياسية و3498 مرشحا مستقلا.

واضافة الى ذلك تتنافس 378 مرشحة على المقاعد المخصصة للمرأة من بينهن 145 مرشحة عن احزاب و233 مرشحة مستقلة.

ويتكون مجلس الشعب من 454 عضوا بينهم عشرة يعينهم الرئيس، وسيضاف للمجلس هذا العام حصة مخصصة للتنافس عليها بين النساء عددها 64 مقعدا.وبذلك سيكون عدد أعضاء مجلس الشعب الجديد 518 عضوا.

وتكتسب الانتخابات البرلمانية اهمية خاصة في مصر لانها تأتي قبل اقل من عام من الانتخابات الرئاسية التي يحل موعدها نهاية الصيف المقبل.

ولم يعلن الرئيس مبارك (82 عاما) بعد ما اذا كان يعتزم الترشح لولاية سادسة ام لا.

وتتردد منذ سنوات تكهنات عن سعي نجله الاصغر جمال مبارك للترشح للمنصب الا انه لم يكشف كذلك عن نواياه.

يشار إلى أن الترشح لانتخابات الرئاسة عن الأحزاب سيكون مرتبطا وفقا للدستور بمقاعد الحزب البرلمانية، كما أن الترشح للرئاسة ضمن فئة المستقلين يتطلب الحصول على تأييد أعداد معينة من أعضاء مجلسي الشعب والشورى والمجلس المحلية.

المزيد حول هذه القصة