البشير يحضر الاثنين قمة أوروبية افريقية في ليبيا

عمر البشير
Image caption الاتحاد الافريقي رفض التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن مذكرة اعتقال البشير

قال ثابو مبيكي الرئيس السابق لجنوب افريقيا إن الرئيس السوداني عمر البشير سيحضر قمة للزعماء الأوروبيين والأفارقة تستضيفها ليبيا الاثنين وتستمر يومين.

ولا تعتبر ليبيا من الدول الموقعة على اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية التي اتهمت الرئيس السوداني بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

ويقول مراقبون إن حضور البشير سيؤدي إلى معضلة دبلوماسية لممثلي دول الاتحاد الأوروبي الملزمة بتنفيذ أوامر اعتقال المحكمة الجنائية.

وتحدث مبيكي للصحفيين في ختام اجتماع في الخرطوم مع البشير ونائبه سلفا كير.

وأكد مبيكي ان القمة سيعقبها على الفور اجتماع قمة لمجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الافريقي.

وصوت زعماء دول الاتحاد الافريقي في العام الماضي بعدم التعاون مع قرارات اتهامات المحكمة الجنائية الدولية وزار البشير كينيا وتشاد وكلاهما عضو في المحكمة.

ولكن أمر الاعتقال الصادر من المحكمة الجنائية أدى بحسب آراء المراقبين الى تقييد تحركات الرئيس السوداني في الخارج بشكل كبير.

وقالت أنباء إن دبلوماسيين غربيين في الخرطوم قاموا في الفترة الماضية بتقليص اتصالاتهم مع البشير ومسؤولين اخرين مطلوبين داخل السودان إلى أدنى حد.

والتقى مبيكي مع البشير وكير في محاولة للتوصل لاتفاق بشأن منطقة ابيي السودانية المتنازع عليها بين شمال وجنوب السودان.

وقال مبيكي انه قدم للزعيمين مقترحات بشأن كيفية حل نزاع أبيي، واضاف ان البشير وكير وعدا بالرد الاسبوع المقبل.

وقال "اننا سعداء جدا بالالتزام الذي ابداه الطرفان ببحث تلك الامور بشكل تفصيلي والرد بشكل مفصل مع الاخذ في الاعتبار ايجاد حل سريع."

ومن المقرر ان يجري استفتاء في ابيي بشأن تبعية المنطقة لشمال السودان او جنوبه في التاسع من يناير/ كانون الثاني بالتزامن مع استفتاء تقرير مصير جنوب السودان.

المزيد حول هذه القصة