الصومال: الحكومة الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

محمد عبد الله فرماجو
Image caption حكومته حصلت على ثقة البرلمان باغلبية كبيرة

أدت الحكومة الصومالية الجديدة اليمين الدستورية بعد أن حصلت ثقة البرلمان الصومالي أمس بأغلبية كبيرة.

وصوت 251 نائبا على منح الثقة للحكومة، مقابل 91 صوتوا ضدها، في عملية تصويت مفتوح، بعد أسابيع من المناورات السياسية والخلافات التي قسمت نواب البرلمان.

وكان الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ قد كلف فرماجو في الرابع عشر من الشهر الماضي بمهام رئاسة الحكومة بدلا من رئيسها المستقيل عمر شرماركي الذي استقال في سبتمبر/ ايلول الماضي بعد نزاع حول السلطة مع الرئيس.

وكان فرماجو قد عمل قبل ذلك في وزارة الخارجية الصومالية ودبلوماسيا في السفارة الصومالية في واشنطن، ويحمل الجنسية الأمريكية.

وينحدر رئيس الوزراء الجديد من منطقة جدو جنوب الصومال وينتسب إلى عشيرة دارود وعاش لسنوات في الولايات المتحدة.

وينص "ميثاق" المرحلة الانتقالية الذي يحدد عمل المؤسسات الصومالية على أنه ينبغي أن يكون رئيس الدولة ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان منحدرين من القبائل الرئيسية الثلاث في البلاد خصوصا قبيلة الهوية وقبيلة دارود.

وتسيطر حركة الشباب الاسلامية المتطرفة على وسط جنوب الصومال في مواجهة حكومة انتقالية هشة وترفض التفاوض معها.

ويوجد في الصومال حوالي 7200 جندي أوغندي وبوروندي تابعين للاتحاد الأفريقي لدعم الحكومة الانتقالية في مواجهة المسلحين.

المزيد حول هذه القصة