تركيا: تصريحات اردوغان عن احتمال دخول محجبة الى البرلمان تثير جدلاً

رجب طيب اردوغان
Image caption اردوغان يثير جدلاً حول تصريحاته عن إمكانية دخول محجبة إلى البرلمان

تساءلت الصحافة التركية السبت عن مغزى تصريحات ادلى بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عندما طرح امكانية دخول محجبة الى البرلمان التركي، في بلد يعتبر فيه الكثيرون ان الحجاب يتعارض مع الطابع العلماني للدولة.

ووجهت صحفية الجمعة سؤالا الى اردوغان، بينما كان في الطائرة التي اقلته الى بلاده من لبنان، عن احتمال وصول محجبة الى البرلمان بعد الانتخابات التشريعية المقررة في حزيران/ يونيو المقبل، فرد رئيس الوزراء "في السياسة كل شيء ممكن"، على ما نقلت صحيفة "حرييت" الواسعة الانتشار.

وردا على قول الصحافية له انه لم يتبق سوى ستة اشهر على موعد الانتخابات قال اردوغان "في السياسة حتى 24 ساعة تعتبر فترة طويلة".

وتاتي تصريحات اردوغان بعد قرار اتخذه مجلس التعليم العالي في تشرين الاول/ اكتوبر ادى الى تخفيف حظر الحجاب في الجامعات.

ويعتبر العلمانيون ومن بينهم الجيش والهيئات العليا للقضاء, الحجاب تحديا للعلمانية ويخشون اي اجراء قد يخفف من منعه في الادارات والمدارس.

مروة قاوقجي

ويشتبه العلمانيون بسعي حزب العدالة والتنمية المنبثق من التيار الاسلامي والذي يترأسه اردوغان، الى فرض التيار الاسلامي في البلاد.

وأثار نائب رئيس الوزراء بولنت ارينج السبت الجدل حول هذا الموضوع عندما قال في تصريح الى قناة "تي.في8 " في الواقع لا يوجد في الفقرة الخاصة بالهندام في النظام الداخلي للبرلمان ما يشير الى ضرورة كشف الراس ام لا" على ما افادت وكالة الاناضول.

واستذكر ارينج حادثة النائبة الاسلامية مروة قاوقجي التي انتخبت لكنها منعت من اداء اليمين سنة 1999 وطردت من البرلمان لانها كانت محجبة.

وكانت قاوقجي تنتمي الى الحزب الذي ينتمي اليه اردوغان وارينج.

ونقلت وكالة الاناضول عن ارينج قوله "ربما يجب التفكير في هذه القضية من منظور تحسين الديموقراطية والحريات، لان بالامكان انتخاب النساء المحجبات في عدة بلدان اوروبية، ومن مصلحة تركيا ان تنظر للموضوع من هذه الزاوية.

المزيد حول هذه القصة