اسرائيل: فيسبوك لملاحقة المتهربات من الخدمة العسكرية

يهوديات اصوليات
Image caption اليهوديات الاصوليات معفيات من الخدمة العسكرية

خرج الجيش الاسرائيلي بطريقة جديدة ومبتكرة للكشف عن النساء الاسرائيليات اللواتي يكذبن حول معتقداتهن وميولهن الدينية من اجل تجنب اداء الخدة العسكرية الالزامية.

هذه الطريقة هي استخدام موقع فيسبوك للتعارف الاجتماعي للتعرف على ظروفهن من خلال المعلومات التي يضعنها على صفحاتهن في الموقع.

وقد تم التعرف على اكثر من ألف امرأة من خلال فيسبوك كذبن حول استحقاقهن الاعفاء من الخدمة العسكرية لانهن من الاصوليين اليهود او الارثوذوكس.

والمعروف ان مستخدمي موقع فيسبوك يكشفون في العادة عن معلومات تتعلق بعاداتهم وتفضيلاتهم وطريقة حياتهم وميولهم العامة، وهي تظهر ما اذا قلن هؤلاء النساء الحقيقة عندما طلبن الاعفاء من الخدمة العسكرية.

يشار الى ان الخدمة العسكرية في اسرائيل الزامية لمعظم مواطني البلاد ممن يبلغون 18 عاما فما فوق، ولمدة ثلاثة اعوام للرجال، وعامان للنساء.

الا ان العديد من الرجال والنساء يزعمون انهم يستحقون الاعفاء من الخدمة لعدة اعتبارات واسباب، وعلى الاخص منها القول بالانتماء الى الاصولية الارثوذوكسية اليهودية.

وتحول فيسبوك بالنسبة للجيش الاسرائيلي الى وسيلة للتحقق من صحة تلك المعلومات بالنسبة للنساء المطالبات بالاعفاء من الخدمة.

وقال مسؤول بارز في الجيش الاسرائيلي انه تم الكشف عن امثلة لشابات اعلن انهن اصوليات، لكن تبين انهن يلبسن ملابس عادية ويأكلن طعاما غير الكوشر، وهي الكلمة المعادلة لـ "الحلال" بالنسبة للمسلمين.

كما كشف ايضا عن بعضهن قبلن دعوات لحضور حفلات ليلة الجمعة/ السبت، وهو يوم العطلة الاسبوعي عند اليهود.

ويقدر ان نحو اكثر من 35 في المئة من النساء اليهوديات في اسرائيل لا يلتحقن بصفوف الجيش لاعتبارات وموانع دينية، لكنهن في الحقيقة غير ملتزمات دينيا، بل بعضهن علمانيات.

يذكر ان النساء غير المتدينات ممن يتجنبن الخدمة العسكرية يمكن ان يتعرضن للمساءلة القانونية وربما التعرض لعقوبات اجرامية، الا ان الجيش يقول ان الامر ما زال قيد الدرس.