مصر: تواصل فرز الأصوات في انتخابات مجلس الشعب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تتواصل في مصر عمليات فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية المصرية بعد يوم لم يخلُ من اشتباكات متفرقة بين أنصار الحكومة والمعارضة.

ونقلت صناديق الاقتراع وسط إجراءات امنية مشددة إلى مراكز الفرز بينما اعلنت اللجنة العليا للانتخابات أنها في حالة انعقاد دائم حتى إعلان النتائج النهائية بالكامل والمتوقع أن يتم صباح الثلاثاء.

وقالت مصادر صحفية مصرية إن المؤشرات الأولية للنتائج تظهر تقدم مرشحي الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في معظم دوائر البلاد.

وأفاد مراسلنا في محافظة الغربية بسقوط خمسة جرحى مساء الأحد في اشتباكات بمدينة المحلة الكبرى بين قوى الأمن وأنصار عدد من المرشحين أثناء فرز الأصوات.

مواجهات في بلدة العياط

بعض الدوائر شهدت مواجهات

واقترع الناخبون المصريون الأحد لاختيار 508 نواب في مجلس الشعب بينهم 64 امرأة.

واتهمت حركة الإخوان المسلمين الحزب الحاكم بالتلاعب بالأصوات وشرائها واستخدام العنف خارج مراكز الاقتراع.

واكد الإخوان انهم سيطعنون امام القضاء في اجراءات ونتائج الانتخابات وسيطالبون بابطالها.

فيما اتهم محمد كمال القيادي في الحزب الحاكم أنصار مرشحي المعارضة بمهاجمة أنصار حزبه، مؤكداً احترام الحزب للقواعد الانتخابية.

وكان عدد من المرشحين انسحبوا احتجاجا على تزوير الانتخابات على حد وصفهم منهم مرشح مستقل فى دائرة المعهد الفني بشبرا، وللاسباب نفسها قرر مصطفى بكري ان يعتصم فى احدى اللجان الانتخابية بدائرة المعصرة وحلوان.

كما أعلن المرشح حمدين صباحي النائب في مجلس الشعب المنتهية ولايته, مساء الاحد انسحابه من الانتخابات احتجاجا على ما وصفه بـ "التزوير".

لكن امين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم احمد عز نفى, في تصريحات بثتها وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية, حدوث اي عمليات تزوير.

و أكد المستشار سامح الكاشف، المتحدث الرسمي باسم اللجنة أن أحداث التي جرت يوم الاقتراع لم تؤثر على الأداء العام للعملية الانتخابية، مضيفا في مؤتمر صحفي أنه تم حل جميع المشاكل بالتعاون مع أجهزة الأمن وأن الانتخابات سارت على ما يرام.

تقارير مراقبين

واكدت منظمات المجتمع المدني المصرية التي راقبت الانتخابات ان انتهاكات واسعة شابت عمليات الاقتراع.

وقال التحالف المصري لمراقبة الانتخابات الذي يضم 123 منظمة حقوقية مصرية ان "ظاهرة العنف برزت منذ اللحظات الاولى للعملية الانتخابية".

واضاف في تقرير اصدره ان "الانتخابات شهدت جملة من الانتهاكات والتجاوزات تمثلت في المبادرة باستخدام العنف والقوة منذ الساعات الاولى لبدء العملية الانتخابية وهو امر يهدد العملية الانتخابية ويجعل العنف هو سلاح الانتخابات".

وتابع انه سجل "حالات منع لمراقبي المجتمع المدني من دخول مكاتب الاقتراع" كما اشار الى ان بعض المكاتب تم فيها "تسويد بطاقات الاقتراع لصالح مرشحي الحزب الوطني"، اي ملء الصناديق ببطاقات اقتراع مزورة.

بيانات حكومية

في المقابل أعلنت وزارة الداخلية ان ان العديد من حوادث اطلاق النار والصدامات بين انصارمرشحين وقعت في نواح متفرقة من البلاد.

نقل صناديق الاقتراع

صناديق الاقتراع نقلت على الفور إلى مراكز الفرز

غير أن المتحدث باسم الوزارة طارق عطية اكد ان "الانتخابات جرت في جو ديمقراطي وساد الهدوء معظم الدوائر الانتخابية رغم بعض المناوشات والحوادث التي وقعت والتي تعتبر محدودة نسبيا بالنسبة للوضع التنافسي الساخن".

واعلنت السلطات المصرية حصول اربع حالات وفيات اكدت ان لا علاقة لها بالانتخابات.

اتهامات

وكان متحدث باسم الحزب الوطني الحاكم قد اتهم بي بي سي بترويج الشائعات بعدما أذاعت نبأ اعتقال عضو مجلس الشعب في بورسعيد أكرم الشاعر ومندوبي المرشحين.

لكن الشاعر أكد في حديث لبي بي سي بأنه تم اعتقاله فعلا لنحو نصف ساعة من جانب قوات الأمن المصرية قبل أن تفرج عنه.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وذكرت بعض التقارير ان قوات الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مواجهات جرت بين انصار مرشحين متنافسين في محافظة قنا في صعيد مصر، والتي تبعد قرابة 475 كم الى الجنوب من القاهرة.

كما شهدت محافظة الغربية في دلتا النيل احداثا مشابهة، اذ قال متحدث باسم الاخوان المسلمين في الغربية ان قوات الامن اطلقت اعيرة حية في الهواء خلال المواجهات بين انصار المرشحين المتنافسين، الا ان الشرطة قالت ان العيارات جاءت من انصار بعض المرشحين.

"ضغوط"

فرز أصوات

فرز الأصوات بدأ فور إغلاق مراكز الاقتراع

وقالت مصادر امنية لـ بي بي سي ان مدينة السويس، مركز محافظة السويس، شهدت احتجاجات قرب مقر مديرية الامن في المحافظة، وقدر عدد المحتجين بعدة مئات، الا ان تقارير صحيفة غير مؤكدة قدرتها بعدة آلاف.

كما افادت الانباء ان سبعة مواقع انترنت تابعة للاخوان المسلمين حجبت في مصر، وتعذر تصفحها داخل البلاد.

خارطة التنافس الانتخابي

وتنافس على مقاعد مجلس الشعب المصري 5064 مرشحا، عدد الرجال منهم 4686 مرشحا للفوز ب444 مقعدا في البرلمان بينهم 1188 مرشحا يمثلون احزابا سياسية و3498 مرشحا مستقلا.

ويتنافس على المقاعد الـ 64 المخصصة للنساء 378 مرشحة منهن 145 مرشحة عن احزاب و233 مرشحة مستقلة.

مصرية تصوت في الاسكندرية

الانتخابات جرت قبل أقل من عام من انتخابات الرئاسة

يشار الى ان الجهاز التشريعي في مصر مكون من مجلسين هما مجلس الشعب ومجلس الشورى، حيث ينص الدستور على أن يكون نصف أعضاء البرلمان على الأقل من العمال والفلاحين.

وتجري انتخابات مجلس الشعب كل خمس سنوات ودوره تشريعي وتتمثل مهماته في إقرار المعاهدات والاتفاقات وإقرار الخطط والموازنة والرقابة على اعمال السلطة التنفيذية ومناقشة بيان رئيس الجمهورية وتعديل الدستور واقرار اعلان حالتي الحرب والطوارئ.

اما مجلس الشورى فدورته 6 سنوات يتشكل من 264 عضوا ينتخب ثلثا الاعضاء فيه بالاقتراع السري المباشر، ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك