اليمن: القاعدة تتبنى تفجيرين انتحاريين ضد الشيعة

أحد أفراد الشرطة اليمنية
Image caption شهدت منطقة شمال اليمن تصعيدا للمعارك بين المتمردين وقبائل موالية للحكومة

تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، في بيان على شبكة الانترنت، التفجيرين الانتحاريين الأخيرين في صعدة والجوف شمالي اليمن.

وتوعد البيان الذي نشره التنظيم بعنوان "عمليات الدفاع عن أهل السنة" بتنفيذ المزيد من العمليات ضد الشيعة الحوثيين في إطار ما وصفه بأنه "دفاع عن عرض النبي محمد والمضطهدين من أنصار السنة الذين يتعرضون بحسب البيان للقتل والتشريد وهدم منازلهم من قبل الشيعة الحوثيين".

كما نصح البيان أهل السنة "بتجنب تجمعات الحوثيين ومواكبهم حرصا على سلامتهم".

وكان 17 شخصا على الأقل قد قتلوا وأصيب 30 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبا للحوثيين في شمال اليمن وهم في طريقهم للاحتفال بيوم الغدير.

وتقع محافظة الجوف شرق محافظة صعدة معقل التمرد الزيدي الحوثي حيث شهدت معارك بين الحوثيين والقوات اليمنية خلال الجولة الاخيرة من النزاع بين الطرفين.

كما قتل شخص وجرح 10 آخرون بمديرية سحار بمحافظة صعده في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبا قبليا للشيخ أحمد الزايدي.

وكان الشيخ الزايدي متجها من محافظة مـأرب الى صعده للمشاركة في مراسم تشييع جثمان بدر الدين الحوثي المتوفي الخميس في صعدة.

ومعروف أن الشيخ الزايدي هو من أبرز مشايخ محافظة مأرب وأقوى المناصرين للحوثيين.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة قد أعربت عن قلقها من "التصعيد الخطير" للمعارك شمالي اليمن مع ارتفاع حدة المواجهات بين المتمردين وقبائل موالية للحكومة رغم وقف اطلاق النار النافذ منذ حوالى تسعة اشهر بين صنعاء والمتمردين الحوثيين.

المزيد حول هذه القصة