واشنطن تدين تقريرا فلسطينيا يطعن في يهودية "حائط المبكى"

حائط البراق
Image caption يقدس اليهود الحائط باعتباره من آثار "هيكل سليمان"

ادانت وزارة الخارجية الامريكية ما خلص اليه تقرير فلسطيني صدر الاسبوع الماضي من ان "حائط المبكى" بالقدس الذي يقدسه اليهود لا علاقة له باليهودية اطلاقا.

وكان المتوكل طه، وكيل وزارة الاعلام بالسلطة الوطنية الفلسطينية، قد طعن في تقرير من خمس صفحات في ما يقوله اليهود من ان الحائط جزء من جدار (هيكل سليمان) الذي هدمه الرومان.

وقال فيليب كرولي الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين بهذا الصدد: "ندين بقوة هذه التصريحات ونرفضها بشكل كامل باعتبارها عارية عن الصحة وتفتقر الى الكياسة ومستفزة. لقد اثرنا مع السلطة الوطنية الفلسطينية بشكل متكرر ضرورة محاربة كل المحاولات الرامية الى الطعن في شرعية اسرائيل بما في ذلك الطعن في الارتباط التاريخي لليهود بالارض (اي ارض فلسطين)."

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قد قال في الاسبوع الماضي في معرض تعقيبه على التقرير ذاته إن "طعن وزارة الاعلام التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية بوجود علاقة بين الشعب اليهودي وحائط المبكى افتراء لا اساس له من الصحة."

يذكر ان الحائط يشكل جدار الحرم القدسي بالقدس الشرقية الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة.

وكانت اسرائيل قد احتلت القدس الشرقية في حرب حزيران / يونيو 1967، وضمتها عام 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم.