الجيش الكندي يحقق في مقتل رجل جريح أعزل بأيدي القوات الأمريكية في أفغانستان

قوات الناتو في أفغانستان
Image caption التحقيق يجري في قتل القوات الأمريكية الخاصة رجلا جريحا واعزل

أعلن مسؤولون ان وزارة الدفاع الكندية تجري تحقيقا في معلومات تفيد أن وحدة عسكرية أمريكية خاصة قتلت رجلا جريحا كان أعزل من السلاح في افغانستان في كانون الثاني/ يناير 2008.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الكندية بيتر ماكاي لوكالة فرانس برس ان "جهاز التحقيقات الوطني التابع للقوات الكندية يجري تحقيقا في هذه الاتهامات".

وأضاف انه بهدف حماية التحقيق، لن يتم اصدار أي تعليق قبل أن يتم تثبيت أي من التهم.

وقالت قناة التلفزيون الحكومية الكندية سي بي سي ان جنديا سابقا ذكر انه كان شاهدا على قتل القوات الأمريكية الخاصة رجلا جريحا واعزل في كانون الثاني/ يناير 2008.

وجرت تحقيقات سرية في الحادث مما دفع البرلمانيين الى الدعوة الى اطلاع الجمهور على الحقائق.

وكان تحقيق اطلق عليه اسم "فخ الرمال" تناول معلومات تتحدث عن تورط كندي من بعثة المهمة المشتركة السرية في قتل افغاني في وضع الاستسلام، بالرصاص في 2006.

وانتهى التحقيق بدون توجيه اي اتهام.

وفي جزء جديد من التحقيق سمي "فخ الرمال 2" درس الجيش الأمريكي رد القادة على معلومات أفادت بأن أعضاء في المهمة الكندية شهدوا قتل الرجل برصاص رفاقهم الأمريكيين.

وقال تليفزيون سي بي سي ان الجندي عنصر في القوات الخاصة الكندية وتم فتح التحقيق على أساس تصريحاته. وقد قال إنه رأى جنودا أمريكيين يجهزون على مدني جريح وأعزل ويديه في الهواء.

وتبقي أوتاوا على سرية العمليات التي تشنها القوات الخاصة الكندية، الا انها كشفت انها تشارك في تعقب قادة من القاعدة وطالبان.

وغطى التحقيقان فترة تمتد من 2005 الى 2008 عندما كانت القوات الكندية تعمل مع القوات الخاصة الأمريكية المتمركزة في قندهار حيث يشارك نحو 2800 جندي كندي في محاربة طالبان.

المزيد حول هذه القصة