العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز خضع لجراحة جديدة

الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز
Image caption العملية الجراحية الجديدة لتثبيت عدد من فقرات العمود الفقري للعاهل السعودي

اصدر البلاط الملكي السعودي بيانا نشرته وكالة الانباء الرسمية قال فيه ان العاهل السعودي الملك عبد الله خضع لجراحة ثانية ناجحة الجمعة في نيويورك.

وقال البيان ان الملك سيخضع للعلاج الطبيعي فيما بعد، لكنه لم يوضح متى سيعود الملك الى بلاده.

وكان الامير تركي الفيصل، الرئيس السابق للمخابرات السعودية، اكد ان الملكخضع لعملية جراحية يوم الجمعة وانه بحالة جيدة.

واضاف الامير تركي للصحفيين على هامش مؤتمر عن امن الخليج في البحرين ان العاهل السعودي بخير وانه خضع لعملية جراحية يوم الجمعة.

وكان الديوان الملكي في الرياض قد أعلن في وقت سابق أن العاهل السعودي البالغ (86 ) عاما سيخضع الجمعة لعملية جراحية جديدة في الظهر في الولايات المتحدة هي الثانية خلال عشرة أيام.

وتوجه الملك عبدالله إلى نيويورك للعلاج اثر اصابته بانزلاق غضروفي وتجمع دموي حول العمود الفقري، وخضع لعملية جراحية أولى في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وذكر بيان بثته وكالة الأنباء السعودية أن الملك عبد الله "اجري عملية جراحية في الظهر صباح الجمعة لتثبيت عدد من الفقرات في العمود الفقري استكمالا للعملية السابقة ووفقا للخطة العلاجية التي اوصى بها الفريق الطبي".

وكان وزير الصحة السعودي عبد الله بن عبد العزيز الربيعة قد صرح الأحد أن الوضع الصحي للعاهل السعودي "مطمئن" وقد بدأ عملية التأهيل.

وكان ولي العهد الأمير سلطان الذي يعاني أيضا من مشاكل صحية قد عاد إلى البلاد ليدير شؤون أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

والشخص الثالث المرشح لتولي الحكم في السعودية بعد عبد الله وسلطان هو وزير الداخلية الامير نايف البالغ من العمر 76 عاما الذي يحسب علي التيار المحافظ داخل الاسرة الحاكمة.

وكانت الشكوك حول صحة عبد الله قد ظهرت إثر الغاء الزيارة التي كان يعتزم القيام بها الى فرنسا في شهر يوليو/تموز الماضي.

ويحظى استقرار السعودية باهمية كبيرة على المستوى الاقليمي والدولي حيث تمتلك السعودية خمس الاحتياطات العالمية من النفط واكبر مصدر للنفط واهم حلفاء واشنطن في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة