رجل دين إيراني: إنكار وصاية المرشد الاعلى تماثل إنكار الله

خامنئي
Image caption تعرض خامنئي لهجوم غير مسبوق من المعارضة الايرانية

لمح رجل الدين الإيراني البارز آية الله أحمد جنتي إلى أن معارضة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي ترقى إلى مرتبة إنكار الله.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن جنتي خلال مؤتمر في مدينة شيراز جنوب إيران قوله "إنكار وصاية المرشد الأعلى مثل إنكار الله".

وأضاف جنتي -الذي يراس مجلس صيانة الدستور- أن مبدأ (ولاية الفقيه) هو واحد من "وصايا الله في الأرض".

ويقول مراسلون إن هذا التصريح القوي يهدف على ما يبدو إلى إسكات المعارضة الإيرانية عن التعرض لخامنئي.

وكان خامنئي تعرض لهجوم غير مسبوق من قبل المعارضة عقب الانتخابات الرئاسية عام 2009 والتي أدت لإعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد لدورة أخرى.

كما تجنب عدد من رجال الدين البارزين لقاء خامنئي خلال زيارة له مؤخرا إلى قم.

ويرى محللون أن حديث جنتي هو محاولة لتشبيه المعارضة السياسية بالارتداد عن الدين.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الايرانية عام 2009 أدت إلى سلسلة من الاحتجاجات والمظاهرات والتشكيك في فوز نجاد.

وقاد الاحتجاجات حينها مجموعة من السياسيين الإصلاحيين، لكنها ووجهت بالقمع من قبل السلطات.