إسرائيل: ارتفاع ضحايا الحرائق والكنيست يدرس التداعيات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن في مستشفى رمبام في حيفا عن وفاة قائد شرطة المدينة، اهوفا تومر، متاثرة بالحروق التي اصيبت بها الخميس الماضي لدى اندلاع الحريق الكبير في منطقة الكرمل.

كانت تومر أول امرأة تتبوأ مركزا مرموقا في الشرطة الاسرائيلية وتشرف على ادارة اكبر مركز للشرطة في اسرائيل.

وتوفيت تومر بعد ان اصيب نحو 90 في المئة من جسدها بحروق كبيرة حيث كانت تستقل سيارتها خلف الحافلة التي اقلت العشرات من موظفي مصلحة السجون وقتل اربعون من ركابها.

وبوفاة تومر يرتفع عدد وفيات الحريق الى 42 شخصا، بينما يخضع احد رجال الشرطة واخر من رجال الاطفاء لمحاولات العلاج بعد ان وصفت حالتيهما بالخطيرتين.

في هذه الاثناء اعلن رسميا اخماد الحريق في غابات الكرمل بعد ان شاركت في ذلك طائرات ومروحيات قدمتها دول مختلفة لمساعدة اسرائيل، بينما ساهم هطول الامطار في المنطقة الليلة الماضية بعملية اطفاء النيران.

من صور الحريق الكبير في منطقة الكرمل

بدأت الانظار تتجه نحو الجهة التي ستحقق بالاخطاء التي ادت الى اندلاع الحريق.

وكانت المحكمة المركزية في مدينة حيفا قد حولت قاصرين عربيين من قرية عسفيا في الكرمل الى الحبس المنزلي بعد اعتقالهما بشبهة الاهمال الذي تسبب بحرائق الكرمل.

نقاش في الكنيست

وقد عقد الكنيست جلسة خاصة اليوم الاثنين لبحث تداعيات الحرائق وسبل علاج الاخطاء وسط اتهامات لوزير الداخلية ايلي يشاي بالمسؤولية عن اداء اجهزة الاطفاء الخاضعة لصلاحيته.

وبدأت الانظار تتجه نحو الجهة التي ستحقق بالاخطاء التي ادت الى اندلاع الحريق ورافقت التعامل معه، ,حيث يطالب عدد كبير من النواب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية، بينما طالب اخرون بتنفيذ خطوات لتحسين اوضاع جهاز اخماد الحرائق.

الحافلة التي احترقت ولم ينج أحد من ركابها في حريق الكرمل

توفيت تومر بعد ان اصيب نحو 90 في المئة من جسدها بحروق كبيرة حيث كانت تستقل سيارتها خلف الحافلة التي اقلت العشرات من موظفي مصلحة السجون وقتل اربعون من ركابها.

وقال النائب في حزب كديما، زئيف بويم، ان المسالة لا تتطلب لجنة تحقيق رسمية بل اسراع في تنفيذ توصيات مراقب الدولة قبل اعوام لتحسين ظروف جهاز الاطفاء.

أما وزير شؤون الاقليات، افيشاي برافرمان، فقد طالب خلال رسالة وجهت لرئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيق رسمية لمتابعة الاخطاء وتحميل المسؤولية للجهات المعنية وتحسين اداء قوات الاطفاء.

ومن المتوقع ان يصدر مراقب الدولة الإسرائيلية تقريرا جديدا هذا الاسبوع ينتقد فيه عدم تطبيق التوصيات السابقة بخصوص الاهمال المتواصل في التعاطي مع اجهزة الاطفاء.

وتاتي الانتقادات الحالية بعد ان اوضحت الحرائق الاخيرة مدى ضعف اسرائيل في السيطرة على الكوارث البيئية وحاجتها لمساعدة دول اخرى في ذلك.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك