الشرطة الكويتية تعتدي بالضرب على نواب شاركوا في مظاهرة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انهالت الشرطة الكويتية بالضرب بالهراوات على ستة نواب من المعارضة شاركوا في تجمع بالقرب من العاصمة الكويتية لم تأذن به الحكومة حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن شهود عيان.

وقالت مصادر طبية إن النائب الاسلامي وليد الطبطبائي واربعة آخرين نقلوا الى المستشفى لمعالجة جروح وكسور اصيبوا بها جراء تعرضهم للضرب بيد عناصر من شرطة مكافحة الشغب خلال تجمع نظمته المعارضة في الصوليبخات التي تبعد 10 كلم عن مدينة الكويت.

مجلس الأمة الكويتي

أمير الكويت سمح بالتجمعات داخل الدوواين وحظرها في الأماكن العامة

وأفاد شهود العيان بأن رجال الشرطة انهالوا بالضرب على ستة نواب على الاقل من المعارضة وعلى عشرات من المشاركين في التجمع.

وتنظم المعارضة تظاهرات ضد ما تصفه بانه "مؤامرة الحكومة" لتعديل دستور العام 1962 الذي جعل من الكويت اول دولة عربية في الخليج ديموقراطية برلمانية.

وكانت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" قد أعلنت أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طالب بالسماح بالتجمعات داخل الدواوين فقط وحظرها في الأماكن العامة.

وذكرت الوكالة أن رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي نقل رسالة إلى اعضاء المجلس مفادها أن الأمير اعطى توجيهاته الى وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد الصباح بالسماح للتجمعات داخل الدواوين فقط وحظر اي تجمعات خارجها.

ونقلت الوكالة عن الخرافي قوله إنه تلقى تكليف الأمير له بنقل الرسالة بعد مشاركته في الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء لنقل نتائج القمة الخليجية التي اختتمت اعمالها أمس الثلاثاء.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك